العالم

منظمة العفو الدولية: استجابة البحرين غير الكافية لمعالجة حالات السل في سجن جوتتعارض مع التزاماتها بحقوق الإنسان

البحرين اليوم – من العالم ..

وجّهت منظمة العفو الدولية انتقادا للسلطات الحاكمة في البحرين في ضوء تلكؤها في معالجة حالات مرض السل الرئوي التي ظهرت في صفوف السجناء السياسيين في البحرين.

ووصفت المنظمة استجابة البحرين لمعالجة حالات السل بغير الكافية التي ”تظهر عدم اهتمام مقلق بصحة السجناء وتعرض حقهم في الصحة لخطر جسيم“ بحسب ما صرحت به آمنة القلالي وهي نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أكدت المنظمة على أن تلك الاستجابة ”تتعارض مع التزامات البحرين المتعلقة بحقوق الإنسان، لا سيما الحق في الصحة“.
وطالبت المسؤولة في المنظمة سلطات البحرين بتأمين العلاج الفوري والرعاية اللازمة للسجناء المرضى، ومنع انتشار المرض من خلال اتخاذ الإجراءات الواجبة، بما في ذلك إجراء فحص السل للأشخاص الّذين تظهر عليهم عوارض المرض.

لفتت المنظمة العفو الدولية إلى تعرض ثمانية نزلاء في سجن جو لمخالطة شخص مصاب بالسل هو أحمد جابر الذي نقلته السلطات بين زنازين تضم عشرات السجناء.
وحمّلت منظمة العفو السلطات الخليفية مسؤولية ضمان حصول السجناء على معايير الرعاية الصحية ذاتها المتاحة للجميع مجانا.

يذكر أن سجون البحرين تغيب فيها الرعاية الصحية اللازمة و تتفشى فيها الأمراض وآخرها تفشي مرض السل الرئوي في سجن جو. وتزداد مخاوف أهالي السجناء السياسي على حياة أبنائهم المعتقلين وسط صمت وتجاهل خلفي للمخاطر التي تحيط بالمعتقلين.
وعد بعض المعتقلين الوضع في سجن جو بمثابة موت بطيء للسجناء مع عدم اكتراث العائلة الخليفية مأساة السجناء. يذكر أن مئات سجناء الرأي يقبعون في السجون الخليفية على خلفية مشاركتهم في الحراك الثوري الذي اندلع في البحرين عام 2011 أو بسبب تعبيرهم عن أرائهم ودفاعهم عن حقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق