من اوربا

ميدل إيست آي: البحرين حطّمت الإجماع العربي على إقامة دولة فلسطينية قبل التطبيع

البحرين اليوم – من لندن ..

نشر موقع “ميدل إيست آي” البريطاني تقريرا بشأن إقالة وزير الثقافة الخليفية مي الخليفة لرفضها مصافحة السفير الصهيوني لدى البحرين إيتان نائيه في وقت سابق من الشهر الماضي.
أُقيلت الخليفة عقب الحادث الذي وقع في 16 يونيو في منزل السفير الأمريكي للبحرين ستيفن بوندي, إذ اجتمع عدد من السفراء والمسؤولين في منزل بوندي لتقديم التعزية بمناسبة وفاة والده.

وورد ورد أن مي تعرفت على السفير الإسرائيلي لكنها سحبت يدها ، فيما عُد ازدراءا لدوافع سياسية. وبحسب التقارير فقد غادرت مي منزل السفيرة الأمريكي وطلبت عدم نشر صور لها في المناسبة. وبعد أيام ، أعلن حمد الخليفة تعيين خليفة أحمد الخليفة رئيسًا جديدًا لهيئة البحرين للثقافة والآثار.

وقال الموقع إن البحرين ” حطمت الاتفاقات والإجماع العربي القائم منذ زمن طويل على أنه لا ينبغي أن يكون هناك تطبيع مع إسرائيل حتى تتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع الفلسطينيين”. وأدانت كل من السلطة الفلسطينية وحماس ، اتفاقيات التطبيع باعتبارها “طعنة في ظهر” شعبهما.

يذكر أن وتيرة التطبيع بين الكيانين المحتلين الخليفي والصهيوني تصاعدت منذ تولي ولي العهد الخليفي سلمان مقاليد رئاسة الوزراء خلفا لعم أبيه المقبور خليفة الخليفة الذي وافته المنية أواخر العام 2020.

وقد بلغ التعاون الخليفي الصهيوني ذروته عبر استضافة أول ضابط ارتباط صهيوني في المنطقة ونشر منظومة رادارات صهيونية في البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق