من المنامة

قوات النظام تغلق منافذ قرى شارع البديع بالحواجز الإسمنتية

اعتقال شاب واطلاق رصاص الشوزن على مسن بعد حملة مداهمات في “كرانة”

BgG5jQrCYAAiO1j

البحرين اليوم – (خاص)
في خطوة احترازية تحسبا للتظاهرات الشعبية التي توعدت بها المعارضة الشعبية لإحياء ذكرى ثورة الرابع عشر من فبراير ، أقدمت قوات أمن النظام ظهر اليوم الاثنين (10 فبراير 2014) على غلق منافذ بعض القرى المطلة على شارع البديع بالحواجز الإسمنتية.

فقد قامت رافعات متخصصة مصحوبة بدوريات أمنية بوضع حواجز إسمنتية على منافذ قرى بني جمرة والحجر والقدم، فيما توقعت مصادر أن تقوم السلطات الأمنية بتنفيذ ذلك على جميع منافذ القرى والمناطق التي تشهد حراكا ثوريا.

وقال معارضون أن هذا الاجراء هو من تخطيط البريطاني “جون ييتس” الذي استقدمته سلطات البحرين بمعية الأمريكي “جون تيموني” لإخماد الثورة بعد أن عجزت عن ذلك القوات الأمنية البحرينية والسعودية، مضيفين أنه اجراء يفضي الى محاصرة الاحتجاجات في القرى والمناطق التي تنطلق منها وعدم السماح لها بالتوحد في مسيرة أو تظاهرة واحدة.

يأتي ذلك في الوقت الذي قامت مجموعة من قوات أمن النظام بإطلاق الرصاص الانشطاري (الشوزن) على أحد المسنين في منطقة “كرانة” غرب المنامة، بعد محاولته الدفاع عن الشاب أحمد حسن الذي اختطفته قوات الأمن والمليشيات المدنية المسلحة بعد حملة مداهمات شنتها على منازل بعض منازل المنطقة ظهر اليوم.

وفي جاء في التفاصيل أن الرجل المسن “حاول أن يمنع القوات الأمنية من اختطاف الشاب حسن أثناء مداهمة منزلهم ظهر اليوم، فدفعوه بقوة على الأرض وقاموا بإطلاق رصاص الشوزن فأصب يده بجروح بليغة نقل بعدها الى المستشفى بينما تعرض ابنه حسن الى الضرب المبرح أمام أعين العائلة قبل أن يقتادوه إلى جهة مجهولة”.

يذكر أن قوات أمن النظام تعيش حالة استنفار، وتقوم بشن حملات اعتقال احترازية وذلك قبيل حلول الذكرى الثالثة للثورة يوم الجمعة القادم، والتي توعد فيها الشعب البحراني بتسيير المسيرات والمظاهرات التي تطالب بإسقاط النظام ومعاقبة جميع المسؤولين عن الانتهاكات وأعمال القمع التي تعرض لها الشعب البحراني طوال السنوات الثلاث الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق