من المنامة

والدة الشهيد الدرازي: دماء الشهداء الطاهرة هي التي ترسم النصر

كشفت أن ضابطا هددهم بانتزاع جلد “جعفر” إذا ما قبضوا عليه

527637

البحرين اليوم – (خاص)
صرّحت والدة الشهيد جعفر الدرازي أنها على يقين تام بأن “الدماء الطاهرة التي سالت ومازالت تسيل هي التي ترسم النصر والحرية، فلا يصان الشرف ولا يستقيم الدين إلا بدماء الشهداء”.

وذكرت في بيان نشرته اليوم الخميس 27 فبراير “أحمد الله على النعمة التي شرفني بها ربي عندما رزق ابني الشهادة التي كان الشهيد يتمناها ويصبو لها”.

وحمّلت والدة الشهيد جعفر الدرازي النظام المسؤولية الكاملة عن قتل الشهيد، قائلة: “إني أعزيكم أيها الأحرار في استشهاد جعفر فهو ابنكم جميعا، ابن للوطن وقد ضحى بروحة من أجل الوطن”.

وكانت والدة الشهيد قد كشفت أمس إن ابنها تعرض للتعذيب والصعق بالكهرباء بعد أن هدد ضابط أباه أنه “سينتزع جلده إذا ما قبض عليه”. وقالت في لقاء معها على قناة “اللؤلؤة” أن “الشهيد غالي ليس فقط عليّ بل حتى على الشباب. كان مطاردا لمدة سنتين وكان يشارك في مسيرات 14 فبراير”، وأضافت “من شدة إصراره وشجاعته استهدفته القوات الظالمة وكانوا دائماً يريدون قتله بأي طريقة”.

وعبّرت والدة الشهيد عن فخرها بأن الله منّ على إبنها بالشهادة وأنها أصبحت أما لشهيد، قائلة “إنني سعيدة أنني فديت الشباب والدين والوطن بولدي وجعفر ليس أغلى من الشباب الذين ذهبوا في سبيل الحق والوطن، وحسبي الله ونعم الوكيل والمشتكى إلى الله”.

وأوضحت “جسمه كان مليئاً بطلقات الرصاص الانشطاري (الشوزن) وأنه استمر في الصمود بالميدان رغم كل ما تعرض له. فقد تعرض للسجن 6 أشهر، وبعد خروجه منه كانت قوات المرتزقة تستهدفه ليلاً ونهاراً في المنزل وظل مطارداً لمدة سنتين”.

وقالت “كانوا يستهدفون منزلنا ليلاً ويروّعنني وأبنائي”، وكشفت أن “أحد قوات “المرتزقة” قال لأب الشهيد “إذا قبضت على جعفر سأنزع جلده”.
وأكدت تعرض الشهيد لكافة أنواع التعذيب عبر صعقه بالكهرباء وتعريضه لدرجات حرارة منخفضة جدا رغم إصابته بمرض فقر الدم المنجلي (السكلر).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق