من الخليج

إيران تحتجز زورقين عسكريين أمريكيين كانا متوجهين نحو البحرين

3500
من طهران-البحرين:

أعلن قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء، 13 يناير، أن الافراج عن البحارة الاميركيين العشرة الذين أوقفتهم إيران يوم الثلاثاء بعد دخول زورقيهم إلى المياه الاقليمية الإيرانية لن يستغرق “وقتا طويلا”.

وقال الاميرال علي فدوي للتلفزيون الحكومي إن عمل البحارة “لم يكن عدائيا ولم يكن يهدف إلى التجسس”، مؤكدا أنه ينتظر تلقي “الأمر المطلوب الذي يقضي على الأرجح بإطلاق سراحهم”.

وأضاف “لا أعتقد أن ذلك سيستغرق وقتا طويلا قبل أن نتلقى الأوامر للقرار النهائي الذي سيكون على الأرجح الإفراج عنهم”.

وتابع الاميرال فدوي أنه “بطبيعة الحال في المياه الإقليمية لأي بلد يجب على أي سفينة حربية إعلان وصولها مسبقا وخصوصا إذا كانت عسكرية”.

وأبلغ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالحادث.

وأكد فدوي أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتصل بجواد ظريف “ليطلب إطلاق سراح البحارة”.

وأضاف أن “موقف ظريف كان حازما بتوضيحه أن البحارة كانوا في المياه الإقليمية لإيران وأنه على الولايات المتحدة تقديم اعتذارات”. وتابع الاميرال فدوي أن “هذه الإجراءات تمت ولن يستغرق الأمر وقتا طويلا”.

وكان متحدّث باسم الحرس الثوري الإيراني أعلن أن ايران تحتجز منذ أمس الثلاثاء (12 يناير 2016) زورقين عسكريين أمريكيين كانا يبحران من الكويت الى البحرين.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري إن “قوات الحرس البحرية وجّهت إنذارا لطاقم الزورقين بسبب انتهاكهما لحرمة المياه الإقليمية الإيرانية وبعد ذلك تم اقتيادهما إلى جزيرة فارسي”.

وأوضح المتحدث أنه وبعد تفتيشهما تم العثور على أسلحة ثقيلة وشبه ثقيلة بالإضافة إلى أجهزة فنية فيهما.

وهدّد الناطق باسم الحرس باتخاذ إجراءات أشد بحق الطاقم فيما لو تبيّن أن الزرورقين كانا في مهمة “استخباراتية أو بصدد القيام بأعمال أخرى”.

وأضاف إن “إيران لن تتساهل عندما يتعلق الأمر بمصالحها القومية”.

وبشأن الحديث عن قرب إطلاق سراح طاقم الزورقين قال المتحدث “إنها مجرد تكهنات لن نؤكدها أو ننفيها”.

ومن جانبه قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، إن إيران احتجزت زورقين أميركيين كانا يبحران بين الكويت والبحرين وعلى متنهما 10 بحارة أميركيين.

وأجرى وزير الخارجية الأمريكية جون كيري اتصالا بنظيره الإيراني جواد ظريف تباحثا خلالها حول القضية، لكن الوزير الإيراني طالب الولايات المتحدة بالإعتذار عن انتهاك قطعاتها البحرية لحرمة المياه الإقليمية الإيرانية”.

يذكر أن البحرين مقر للأسطول الأمريكي الخامس والقيادة الوسطى للقوات الأمريكية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق