من الخليج

هادي العامري: تنظيم “داعش” مازال قوياً بفضل الدعم السعودي

CJcq7zLUEAEleP7-400x259
من بغداد-البحرين اليوم:

حمّل هادي العامري زعيم منظمة بدر العراقية -أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي العراقية- السعودية مسؤولية “انتشار الفكر المتطرف ليس في الشرق الأوسط فقط بل على نطاق عالمي”، مشيرا إلى الاعتداءات التي حصلت في باريس العام الماضي.

وقال العامري إن تنظيم داعش “مازال قويا ويحتفظ بقدرته التعبوية في تجنيد المقاتلين من مختلف أنحاء العالم بالرغم من الضربات التي توجه له في العراق وسوريا”.

وأضاف العامري لقد “قتل الكثير من قياداتهم ولكن علينا ألا نبالغ. داعش لازالت قوية إلى اليوم وبكل صراحة عملياتهم لازالت جريئة وسريعة ولديهم معنويات” .

وأضاف “لا توجد منظمة إرهابية لديها القدرة على تعبئة الشباب وتنظيم الشباب بهذه الطريقة مثل داعش (…) يجب أن نعرف عدونا معرفة دقيقة تفصيلية حتى ننتصر عليه”.

واتهم العامري المملكة العربية السعودية ودولا خليجية أخرى بدعم التنظيم بالمال والسلاح.

كما اتهم تركيا بتسهيل مرور العديد من المتطوعين في صفوفه إلى العراق وسوريا وتسهيل عمليات بيع وتهريب النفط والآثار.
وتساءل العامري “من أين يأتي سلاح التاو” المضاد للدروع؟ وأجاب “الأسلحة لدى داعش وعند النصرة هي دعم خليجي”.

وقال “هذه الأصولية الإسلامية المتطرفة أين منشأها وأين تربت؟ في باريس؟ منشأها الأساسي في السعودية”. مضيفا “يجب تجفيف الأفكار قبل تجفيف الأموال”.

وانتقد العامري التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، وقال إن ضرباته ضد تنظيم “داعش” لازالت “غير فعالة” وذلك بخلاف الضربات الروسية.

وجدد انتقاده لسياسة الغرب في سوريا وحمّله مسؤولية ظهور جماعات متطرفة في هذا البلد.

وأكد القيادي البارز في قوات الحشد الشعبي معارضته لتواجد أي قاعدة أمريكية داخل العراق بحجة محاربة داعش مؤكدا “بأن تلك المهمة منوطة بالقوات العراقية والحشد الشعبي.”

يذكر أن السفير السعودي لدى العراق، ثامر السبهان، أدلى بتصريحات تلفزيونية مسيئة لقوات الحشد الشعبي، وأثارت تلك التصريحات موجة من الغضب في العراق، وطالب قادة في الحشد الشعبي بطرد السفير السعودي من بغداد.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق