تقارير متلفزةفيديو

تقرير متلفز: جليلة السيد حرة بعد عام من التعذيب في سجون الخليفيين

البحرين اليوم ـ خاص …

جليلة السيد الأمين بحرانية مكثت في معتقلات آل خليفة الرهيبة قرابة عام كامل لا لذنب اقترفته سوى ممارستها لحقها في حرية التعبير. وهي واحدة من نساء عدة أقدمت السلطات على اعتقالهن وتعذيبهن.

ففي فجر يوم الثلاثاء 10 فبراير من العام الماضي ومع حلول الذكرى الرابعة لأندلاع ثورة 14 من فبراير, حاصرت اعداد كبيرة من مرتزقة آل خليفة منزل جليلة السيد أمين جواد شبر, بمنطقة السهلة الجنوبية لتعتقلها قبل ان تعبث بمحتويات المنزل وتصادر أجهزة الحواسيب والهواتف النقالة.

تقارير حقوقية اكدت على تعذيبها وتعرضها الى سوء المعاملة التي أدت بها الى حالة من الإغماء نقلت على أثرها الى العيادة الصحية للداخلية.

السلطات أفرجت عنها يوم الأحد 31 يناير 2015  بعد ان حددت ٢١ من شهر فبراير موعدا لمحاكتها بتهمة سوء إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي.

حالة جليلة السيد تكشف عن سياسات سلطات آل خليفة القمعية بحق البحرانيين والتي لا تستثني رجلا ولا طفلا ولا امراة, سياسات لا تكشف إلا عن إنسلاخ آل خليفة وتجردهم عن كافة القيم الإنسانية والإسلامية والعربية التي يتبجحون بالسير على هداها.

وهي تعزز كذلك من إصرار البحرانيين على المفاصلة مع هذه النظام وعلى إستمرار الثورة وحتى إسقاطه ورميه في مزبلة التاريخ.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق