من الخليج

الإمارات تسقط جنسية ابناء المعتقل السياسي محمد الصديق

محمد الصديق
محمد الصديق.

أبوظبي- البحرين اليوم

أسقطت الإمارات  جنسيات ابناء المعتقل السياسي الدكتور محمد الصديق مطلع الأسبوع الجاري، بأمر من حاكم البلاد خليفة بن زايد.

وكانت مواقع إخبارية تداولت خبر اسقاط الجنسية، إلا أنه لم يتأكد إلا أمس الخميس بعدما نشرت آلا وهي ابنة الصديق تغريدة عبر حسابها في موقع “تويتر” قالت فيها “سُحبت جنسية إخوتي: أسماء 29 (عاماً)، دعاء 25 (عاماً)، عمر23 (عاماً)، من الإمارات، تحية لوزيرة السعادة ولوزيرة الشباب”، في الإشارة إلى استحداث أبوظبي وزارتين للسعادة والشباب، الشهر الماضي، وهي خطوة قيل إن الهدف منها تحسين صورة الحكومة، خصوصاً بعد أن كانت محل انتقادات واسعة طوال السنوات الماضية من منظمات حقوقية دولية ووسائل إعلام غربية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

 والصديق هو واحد من العشرات الذين رفعوا عريضة في 2011 إلى الرئيس الإماراتي تطالب بإصلاحات سياسية وتنتقد توغل السلطة الأمنية، وكانت اعتقل مرات عدة آخرها في إبريل 2012، بعد أربعة أشهر فقط من إسقاط جنسيته الإماراتية، إثر هجومه على حاكم إمارة الشارقة بعدما وصف الأخير المطالبين بالإصلاح “بأنهم يتبعون للخارج”.

وفي 2013 أصدرت ضده محكمة أمن الدولة العليا حكماً بالسجن عشر سنوات، مع 24 آخرين صدرت ضدهم أيضاً أحكاماً بالسجن بين 10 و15 عاماً، بتهمة “تأسيس تنظيم سري لقلب نظام الحكم”. وقوبلت هذه الأحكام بانتقادات واسعة من منظمات حقوقية دولية مثل العفو الدولية وهيومن رايتس وتش.

وذكر حقوقيون أن الصديق تعرض لتعذيب شديد خلال سجنه الانفرادي الذي امتد لأكثر من عام ونصف العام.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق