من جنيف

الناشط علي الدبيسي يحذّر السعودية من مغبّة الإستمرار في هدم الآثار الإسلامية

Screenshot 2016-03-14 15.01.14
من جنيف-البحرين اليوم:

دان الناشط الحقوقي علي الدبيسي إقدام سلطات آل سعود على تدمير الآثار الإسلامية في شبه الجزيرة العربية.

وقال الدبيسي في حديث خصّ به وكالة أنباء (البحرين اليوم) إن “هدم الاثار الإسلامية والمعالم الثقافية وخصوصا في مكة والمدينة؛ ليس بالأمر الجديد” في السعودية.

ولكنه أوضح بأن الإعلام العالمي أصبح اليوم “متيقظا بشكل كبير ويولي أهمية للقيم الإنسانية ولحقوق الإنسان، وهو ما يفسر الإهتمام الذي يبديه بهذه القضية”.

ووصف الدبيسي ما قامت به السعودية من تدمير للآثار ب” الأمر المزعج لجميع الدول الإسلامية ولجميع المهتمين بالتراث الإنساني”، وحّذر السلطات السعودية من مغبّة الإستمرار بمثل هذه الممارسات التي ستؤدي إلى “تصاعد الإستياء إزاء هذه الأفعال”.

واعتبر الدبيسي أن هذه الأعمال “ستلفت انتباه العالم الاسلامي إلى الادعاءات التي تقدمها السعودية حول رعايتها للإسلام، في الوقت الذي تقوم فيه بهدم هذه الكنوز الإنسانية العظيمة”.

يذكر أن الناشط علي الدبيسي يرأس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، وألقى كلمة في مجلس حقوق الإنسان، سلّط فيها الضوء على هدم السعودية للأماكن الإسلامية وخاصة المنزل الذي ولد في النبي الكريم محمد.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق