من واشنطن

أوباما: السعودية منبع التطرف.. والرئيس التركي ساذج ومستبد

أوباما والملك سلمان

واشنطن- البحرين اليوم

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن السعودية منبع التطرف وتنفق الأموال لتصديره ، ضارباً مثلاُ بأندونسيا “التي كانت دولة مسلمة متسامحة، لكنها تحولت إلى دولة متطرفة وغير متسامحة بسبب الأفكار المتطرفة التي تنشرها السعودية بأموالها”.

وقال في سلسلة مقابلات مع صحيفة «ذي أتلانتيك» نشرته الأسبوع الجاري “إن التنافس بين السعودية وإيران أدى إلى حروب طائفية في سورية واليمن والعراق، مضيفا: «إذا قلنا لأصدقائنا انتم على حق وإيران هي مصدر المشاكل فهذا يعني استمرار الصراعات الطائفية حتى نتدخل وهذا ليس في مصلحتنا أو مصلحتهم»، داعيا السعوديين إلى أن «يتشاركوا الشرق الأوسط مع أعدائهم الإيرانيين».

وعن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحدث الرئيس الأميركي بأنه في البداية كان يراه على أنه «قائد مسلم معتدل يمكن أن يكون جسراً بين الشرق والغرب، لكن اتضح أنه فاشل واستبدادي”.

وأحدثت تصريحات أوباما غضباً واسعاً في الأوساط الرسمية السعودية، عبر عنها بشكل واضح رئيس الاستخبارات العامة السابق الأمير تركي الفيصل في مقالة نشرها أمس الأحد في صحيفة الشرق الأوسط، هاجم فيها الرئيس الأميركي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق