من الخليج

فرانس برس: أقارب الشاعر القطري ابن الذيب يؤكدون الإفراج عنه بعفو أميري

3f311449-7e28-4c6a-ba1b-61524d752355

البحرين اليوم – (فرانس برس، خاص)

 

أفرجت السلطات القطرية، بموجب عفو أميري، عن الشاعر محمد بن راشد العجمي، الملقب بابن الذيب، المحكوم عليه بالسجن 15 عاما، بتهمة التحريض على نظام الحكم في قصيدة، بحسب ما أفاد أقاربه اليوم الأربعاء، 16 مارس.
وقال أقارب للعجمي لوكالة فرانس برس إن الشاعر بات “في منزله”.

وردا على سؤال عما إذا كان ذلك تم بموجب عفو من أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أجاب الأقارب الذين فضلوا عدم كشف هوياتهم “نعم، هذا صحيح”.

وفي حين لم يُقدم الأقارب تفاصيل إضافية، أشارت منظمة العفو الدولية الحقوقية التي تابعت قضية العجمي منذ توقيفه قبل أكثر من أربعة أعوام، إلى أن الإفراج عنه تم مساء أمس الثلاثاء.

واعتبرت المنظمة أن ذلك “تطور مرحب به ينهي معاناة غير ضرورية للشاعر القطري امتدت أربعة أعوام”.

وكان العجمي أوقف في نوفمبر 2011، وحُكم عليه في نوفمبر 2012 بالسجن المؤبد. وخفضت محكمة الاستئناف الحكم إلى السجن 15 عاما، الحكم الذي أيدته محكمة التمييز في 2013.

ودانت السلطات القضائية العجمي بتهمة “التطاول على رموز الدولة والتحريض على الإطاحة بنظام الحكم”.

ورأت منظمة العفو في بيانها أنه “أمر مناف للمنطق أنه (العجمي) اضطر لتمضية أكثر من أربعة أعوام خلف القضبان لمجرد أن شعره كان التعبير السلمي عن المعتقدات التي يؤمن بها بقوة”.

وبعيد توقيف العجمي، قال ناشطون عبر مواقع التواصل إن توقيفه سببه “قصيدة الياسمين” التي كتبها الشاعر 2011 في أعقاب اندلاع الاحتجاجات ضد عدد من أنظمة الحكم في الدول العربية.

وتم تداول القصيدة على موقع “يوتيوب”، وتضمنت إشادة بالاحتجاجات في تونس التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي، والتي عُرفت باسم “ثورة الياسمين”. وتضمنت القصيدة تمنيات بأن يصل التغيير إلى بلاد أخرى، مع تلميحات قوية قد تشير إلى دول خليجية أو قطر.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق