العالممن المنامة

هيومن رايتس ووتش: ” السلطة ليست مستعدة للحوار”

image

البحرين اليوم-(خاص)

اعتبرت منظمة”هيومن رايتس ووتش” مساء يوم أمس الخميس، 17 يوليو، أن “البحرين غير جاهزة لحوار وطني” وذلك في أعقاب طرد مساعد وزير الخارجية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل من البحرين الأسبوع الماضي. وهو الإجراء الذي يؤكد بأن “السلطات ليست جادة في الإصلاحات السياسية”، كما وانتقدت المنظمة ردة فعل إدارة اوباما حيال القرار الذي وصفته “سارا مورغان” من المنظمة بأنه “غير كاف”.

وأضافت “سارا” قائلة “تحتاج الولايات المتحدة إلى اتخاذ تدابير أقوى بكثير، إذ تبين أن طرد مالينوفسكي ليست إشكالية على المدى القريب فحسب، ولكنها إشكالية لمصالحنا وأمننا القومي على المدى البعيد”. ومضت سارا قائلة إن هذا الأجراء “تعسفي تماما” ويدل على أن البحرين” مثيرة للقلق وأنها ليست جاهزة حقا لإجراء حوار وطني، بل إنها غير مهتمة” في إشارة لسلطات آل خليفة.

وأضافت سارا واصفة طرد مالينوفسكي في هذا الوقت الذي تمر به المنطقة بالذات حيث لا تؤخذ الولايات المتحدة على محمل الجد؛ بأنه “يبعث على القلق”. وفي معرض ذكرها للوضع في المنطقة ترى سارا ” أن البحرين عالقة في وضع جيوسياسي أكبر، يجعل من الصعب على الإصلاحيين أن يكون له نفوذ”، ولكنها تؤكد في ذات الوقت على أن ” أمريكا حُشرت أيضا في زاوية ضيقة”.

ومما يجدر ذكره أن السلطات في البحرين أقدمت على طرد مساعد وزير الخارجية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل توم مالينوفسكي في وقت سابق من الأسبوع الماضي على خلفية لقائه بعدد من زعماء جمعية الوفاق المعارضة في البحرين، وهو اللقاء الذي اعتبرته سلطات آل خليفة تدخلا في شؤون البحرين الداخلية. وهو الطرد الذي أثار ردود فعل أمريكية هزيلة بحسب مراقبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق