من المنامة

عائلة المختطف علي مهدي تدعو للتحرك العاجل للكشف عن مصيره

Screen Shot 2016-06-13 at 12.23.18

المنامة – البحرين اليوم

وجهت عائلة المختطف علي مهدي من بلدة بني جمرة مناشدة للمنظمات الدولية والجمعيات الحقوقية للتحرك العاجل من أجل الكشف عن مصير إبنهم الذي تفاجأوا بنشر صوره في (4 يونيو) الجاري مع مجموعة من المواطنيين ادعت وزارة الداخلية الخليفية إنها قبضت عليهم بعد محاولتهم الهروب إلى إيران.

وطالبت عائلته بالكشف عن مصيره وتمكينه من كل حقوقه، وأهمها الإلتقاء بعائلته للإطمئنان عليه، والسماح لهم بتوكيل محامي له.

وقالت العائلة “بعد أسبوع من اعتقال علي ونشر صوره، داهمت القوات الخليفية منزل العائلة وقاموا بالتكسير والتخريب بحثاً عن علي؛ وبعد سرقة بعض الهواتف والأجهزة من المنزل أخبرت القوات الخليفية العائلة بأن علي محتجز لديهم”.

وشككت العائلة في ادعاء الوزارة الخليفية بأن إبنهم ألقي القبض عليه وهو يحاول الهرب لإيران مع مجموعة من المواطنيين، خصوصاً أن الإتصال كان منقطع معه قبل أكثر من 10 أيام من نشر صوره، وإن الملابس التي ظهر فيها في الصور كانت “غير لائقة” حسب قولها.

هذا وقد أبدت العائلة خشيتها من تعرضه للتعذيب خصوصاً بأنه كان مطارداً لأكثر من 4 سنوات، وصدرت بحقه أحكاماً لعشرات السنوات إضافة إلى إسقاط جنسيته.

يذكر بأن المختطف علي مهدي دخل يومه العاشر وهو في مبنى التحقيقات السيء الصيت، بينما نُقل جميع من ادعت وزارة الداخلية الخليفية القبض عليهم في محاولة الهروب إلى الحوض الجاف، وهو الأمر الذي يثير قلق العائلة وخشيتها من تعرضه لمكروه جراء التعذيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق