من المنامة

11 منظمة حقوقية وإعلاميّة تطالب (الملك) بالإفراج عن المصوّر أحمد حميدان

Ahmed Humaidan

البحرين اليوم – (خاص)

دعت 11 من المنظمات الحقوقيّة والإعلامية الحاكم، حمد عيسى الخليفة، للإفراج عن المصور الإعلامي البحراني أحمد حميدان، فورا ودون قيد أو شرط، وطالبت الحكومة بالالتزام ب”المعايير الدولية لحرية الصحافة”، و”اتخاذ خطوات فورية لإنهاء جميع أشكال الترهيب والاعتقال وسوء المعاملة وملاحقة واعتقال الصحفيين والمهن الإعلامية بتهم تتعلق بعملهم”.

وأوضحت المنظمات في رسالة إلى حمد اليوم الجمعة، 29 أغسطس، إلى أن حميدان – الحائز على العديد من الجوائر الدولية – محكوم بالسجن 10 سنوات على خلفية عمله الإعلامي في “توثيق الاضطرابات المستمرة في البحرين”، ورأت المنظمات في رسالتها بأن هذه الأحكام هي “أحد أشكال الترهيب والقمع ضد الصحفيين والصحافة، وتتعارض بشكل مباشر مع التزام البحرين بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتوصيات التي قبلتها البحرين في العام خلال المراجعة الدورية الشاملة”.

وأكدت المنظمات في جانب من الرسالة بأن الحكم على حميدان، وبقية الأحكام التي تطال الإعلاميين تعمل “على تقويض حرية الصحافة في البحرين”. وأشارت إلى “الاعتداءات التي تعرض لها حميدان وعائلته، حيث عانى من العديد من المداهمات على منزله قبل اعتقاله وطريقة اعتقال حميدان واختفائه القسري لمدة 19 ساعة قبل أن يسمح له بالاتصال بأسرته”، وهو ما يُشكّل، بحسب الرسالة، “صيغة شاملة من الترهيب والإساءة للصحفيين”.

وقد حاكمت السلطات في يناير 2013 “”أحمد حميدان إلى جانب أكثر من 30 شخصا بتهم تتعلق بالهجوم على مركز للشرطة في سترة الذي جرى في وقت سابق من العام 2012”. وقد “تم اختطافه من قِبل رجال أمن يرتدون ملابس مدنية من مركز للتسوق في ليلة 29 ديسمبر 2012 واقتادوه إلى إدارة التحقيقات الجنائية، حيث تم استجوابه دون حضور محام. وقد أوضح أحمد أنه لم يشارك في أي أعمال عنف وأنه لم يتواجد خلال الهجوم مركز شرطة، وأن تواجده في التظاهرات عادة ما يكون فقط بصفته مصورا صحفيا لتوثيق الاضطرابات المستمرة”.
وأكدت الجمعيات في رسالتها بأن “حميدان المعروف عالميا، وهو مصور حائز على جوائز دولية عن صور احترافية ألتقطها في البحرين منذ عام 2011”.

وقد وقّعت على الرسالة كلّ من: (أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، مراسلون بلا حدود، بحرين 19، معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، لجنة حماية الصحفيين – شريف منصور – منسق برنامج الشرق الأوسط، صحفيون كنديون من أجل حرية التعبير ، مركز البحرين لحقوق الإنسان، سلام البحرين لحقوق الإنسان، لويرز رايتس ووتش كندا، جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، رابطة الصحافة البحرينية).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق