من المنامة

عائلة الشيخ القشعمي تشكر فعاليات التضامن مع العائلة المعتقلة.. ونجله: “ما جرى بعين الله”

 

المنامةالبحرين اليوم

وجّهت عائلة الشيخ محمد صالح القشعمي الشكر إلى فعاليات التضامن التي شهدتها البلاد مساء أمس الجمعة، ٣ مارس، تنديدا باعتقال الشيخ القشعمي وابنه وابنته قبل أكثر من عشرين يوماً، والتشهير بهم في وسائل الإعلام الرسمية بعد أن لفقت ضدهم مع آخرين من النساء والشبان اتهامات تتعلق بإيواء مطاردين سياسيين.

وأكد عقيل القشعمي، نجل الشيخ، بأن كل ما جرى (على العائلة) بعين الله ومشيئته، ولكنه انتقد بعض المواقف غير الواضحة في استنكار اعتقال الشيخ وعائلته والتشهير بهم، واصفا بعض المواقف بأنها ملتوية، كما دعا عقيل إلى أهمية أن يكون التضامن مع الشيخ القشعمي جدّياً، وأكد ضرورة عدم الخوف أو الخشية من الحضور إلى منزل الشيخ والتضامن معه وزيارة ذويه في بيته، مشيرا إلى تردد البعض من الإقدام على ذلك، وتساءل نجل الشيخ منْ يخاف من دخول منزل الشيخ محمد صالح القشعمي لزيارة ذويه أو التضامن معهم؛ كيف سيدافع عن آية الله الشيخ قاسم؟، وأضاف: أم هي مجرد متاجرة؟.

وكانت القوات الخليفية اعتقلت الشيخ القشعمي مع ابنه أبو الفضل وابنته أميرة في شهر فبراير الماضي بعد الهجوم الوحشي على منزلهم في بلدة باربار. ونشر الخليفيون صور العائلة مع نساء أخريات ونسبت إليهم اتهامات مزعومة بدعم الإرهاب، وهو ما أثار غضبا شعبيا واسعا، وخرجت تظاهرات في مختلف المناطق بدعوة من القوى الثورية للتضامن مع الشيخ القشعمي وعائلته والنساء المعتقلات، كما زار في وقت سابق وفدٌ من عوائل الشهداء والناشطين منزل الشيخ لإعلان التضامن واستنكار التعدي على النساء البحرانيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق