من المنامة

إخلاء سبيل عدد من علماء الدين بعد التحقيق معهم بتهم تتعلق بالمشاركة في فعاليات دينية

المنامة – البحرين اليوم

أخلت السلطات الخليفية سراح عدد من علماء الدين بعد استدعائهم للتحقيق اليوم الأربعاء، ١٢ أبريل، بتهم ملفقة قال ناشطون بأنها “تندرج في سياق الاستهداف الخليفي الممنهج الذي يطال الوجود الديني ومؤسساته في البحرين”.

وقد حققت السلطات اليوم مع كلٍّ من الشيخ علي رحمة، الشيخ علي الجفيري، الشيخ حسين المرزوق، والشيخ محمد الصياد، ووجهت إليهم أسئلة حول مشاركاتهم الدينية في المناسبات العامة، وخاصة في فعاليات تأبين الشهيد السيد محمد باقر الصدر – أحد كبار مراجع الدين الذين قتلهم صدام حسين في العام ١٩٨٠م – وهي فعاليات شهدتها بعض مساجد البلاد وساحة الاعتصام المفتوح ببلدة الدراز المحاصرة.

يُشار إلى أن حملة الاعتقالات التي طالت علماء الدين أخذت وتيرتها المتصاعدة منذ يونيو من العام الماضي بعد انتظام الاعتصام في الدراز احتجاجا على إسقاط الجنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم ومحاكمته بتهمة تتعلق بأداء فريضة الخمس. وتم اعتقال العشرات من علماء الدين بتهمة المشاركة في الاعتصام، كما تم الحكم على عدد منهم، وأبرزهم السيد مجيد المشعل – رئيس المجلس العلمائي – الذي تقدَّم صفوف المعتصمين منذ اليوم الأول للاعتصام.

ودانت تقارير دولية وأممية حملة “الاضطهاد التي يتعرض لها المواطنون الشيعة في البحرين”، ودعت إلى وقف هذه الحملة التي ترتبط بالمواقف السياسية المعارضة للنظام الخليفي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق