من الخليج

هجوم دامٍ جديد لآل سعود على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية

من الرياض-البحرين اليوم

شنّت سلطات آل سعود هجوما عسكريا جديدا فجر الأربعاء ( 10 مايو 2017) على حي المسورة التاريخي ببلدة العوامية في المحافظة الشرقية من السعودية.

ويأتي هجوم اليوم بعد هجوم مماثل شنته السلطات على الحي في شهر مارس الماضي، وأسفر عن إلحاق أضرار كبيرة بممتلكات الأهالي واستشهاد الفتى وليد العريض.

Unknown٤

وتناقل نشطاء عبر وسائل التواصل الإجتماعي صورا لهجوم اليوم توضح حجم الأضرار التي لحقت بالأهالي، فيما أشارت أنباء إلى إصابة 13 شخصا بإصابات مختلفة فضلا عن استشهاد أحد المواطنين.

Unknown٣

ونقل شهود عيان أن القوات السعودية استعملت الأسلحة الثقيلة في الهجوم، وأنها تمركزت وسط البلدة وعمدت إلى إطلاق النار الحي بشكل عشوائي على المواطنين.

هذا واستمر إطلاق النار لأكثر من خمس ساعات سُمع خلالها ازيز الرصاص ودوّي التفجيرات في أنحاء البلدة.

Unknown٢

يذكر أن السلطات السعودية أصدرت أمرا بهدم الحي التاريخي في شهر ديسمبر من العام الماضي، وطالبت الأهالي بإخلائه لكنهم رفضوا الإستجابة لطلبها، وعمدت بعدها إلى التضييق الممنهج على الأهالي عبر قطع التيار الكهربائي عن الحي، إضافة إلى شن الهجمات العسكرية.

Unknown٤

ويأتي هذا الهجوم بالرغم من شكاوى تقدمت بها العديد من المنظمات الحقوقية إلى هيئة الأمم المتحدة اعتراضا على خطط آل سعود لهدم الحي التاريخي الذي اعتبرته المنظمات الحقوقية “انتهاكا للحقوق الثقافية”.

يذكر أن حي المسورة يبلغ عمره أربعة قرون ويتكون من 400 منزل تم بناؤه بالطين وحجر البحر. ويعتقد مراقبون أن السلطات تنفذ مخططا للإنتقام من بلدة العوامية التي ينحدر منها آية الله الشهيد الشيخ نمر النمر لكونها مركز الحراك الثوري في منطقة القطيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق