العالم

السيد نصر الله: هجوم نظام آل خليفة على الدراز والشيخ قاسم من نتائج “قمة الرياض”

بيروتالبحرين اليوم

وضع أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله الهجوم العسكري على بلدة الدراز ومنزل آية الله الشيخ عيسى قاسم في سياق زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى السعودية الأحد الماضي، وقال بأن الهجوم هو من نتائج قمة الرياض.

وفي خطاب بمناسبة الذكرى السنوية للمقاومة والتحرير، قال السيد نصر الله بأن ما يجري في البحرين واحدة من إفرازات قمة الرياض التي شارك فيها الحاكم الخليفي حمد عيسى والتقى ترامب على هامشها.

وأوضح السيد نصر الله بأن الحراك الشعبي في البحرين هو سلمي وممتد ويُشكل أغلبية الشعب البحراني، وأكد على حكمة الشيخ قاسم في قيادة هذا الحراك، إلا أن السيد نصر الله أشار إلى أن نظام آل خليفة بدل أن يبادر إلى الحوار التفاوض والاستماع إلى مطالب الناس (..) ووجهوا بالرصاص والقتل وباعتقال العلماء والقادة والرموز وقتل الشباب وإعدامهم وسحق عظامهم وسجن النساء ومداهمة المنازل وهدم المساجةد والمحاصرة على كل صعيد وصولا إلى استهداف الشيخ قاسم وسحب جنسبته واتخاذ قرار تسفيره.

وأشار إلى محاولات النظام المتكررة للاعتداء على اعتصام الدراز، وذكر بأن الهجوم الشرس على ساحة الفداء في الدراز جاء نتيجة لقمة الرياض. وكشف عن وجود اتصالات يقوم بها الخليفيون لترحيل الشيخ قاسم إليها، ودعا الحكومة اللبنانية برفض تسفير الشيخ قاسم وإبلاغ السلطات الخليفية مسبقا بذلك، وقال بأن الوضع الطبيعي والمنطقي هو أن يُطلق سراح سماحة الشيخ قاسم وأن يُفك الحصار عن بيته وأن يعيش في منزله في الدراز بأمن وأمان وسلام.

وأكد السيد نصر الله بأن كل الخيارات الأخرى هي خيارات خاسئة وخاسرة وخاطئة، ودعا إلى التحذير منها وتحميل العالم مسؤوليتها.

وقد أكد السيد نصر الله بأن إعلان الرياض هو إعلان سعودي أميركي، وقال بأن الموقف السعودي التكريمي لترامب جاء من أجل حماية نفسها من الاتهامات الموجهة إليها بالوقوف وراء الإرهاب والتكفير، إضافة إلى حماية موقعها في المنطقة بعد فشل السعودية في كل حروبها ومخططاتها في المنطقة بما في ذلك في اليمن وسوريا والعراق والبحرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق