من المنامة

الشيخ الدقاق لـ(البحرين اليوم): جرائم جهاز الأمن الوطني يؤكد أن السلطة في “طريق مسدود”.. ونحو الهاوية

البحرين اليوم – (خاص)

قال الشيخ عبد الله الدقاق بأن “تعذيب النشطاء ومحاولة تجنيدهم يكشف عن إفلاس السلطة في البحرين وفشلها السياسي”.

وفي تعليق له على عمليات التحقيق والتعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض لها ناشطون وناشطات موخرا في جهاز الأمن الوطني، سيء الصيت، أوضح الشيخ الدقاق في تصريح لـ(البحرين اليوم) بأن “إطلاق العنان لهذا الجهاز وأجهزة المخابرات؛ يعبّر عن اليأس السياسي للسلطة، ويكشف مرة أخرى عن ثبات وصمود الشعب والمعارضة”.

وأكد الشيخ الدقاق – الذي يُعقد من الشخصيات الدينية المقرَّبة من آية الله الشيخ عيسى قاسم – بأن السلطة في البحرين وصلت إلى “طريق مسدود”، وهو ما جعلها “تجنح إلى الحسم الأمني والمخابراتي وتغلبهما على منطق العقل”، مؤكدا على أن ذلك يُثبت أن السلطة “باتت عاجزة أمام مطالب الشعب العادلة والمشروعة، والتي أحرجتها، حيث لم يبق لها إلا خيار الحديد والنار”.

وحذّر الشيخ الدقاق من نتائج هذا الخيار على السلطة، وقال بأنه “منزلق خطير قد يؤدي بها إلى الهاوية” بحسب تعبيره.

في المقابل، شدد الشيخ الدقاق على أن عمليات الترهيب التي تمارسها أجهزة السلطة لن تزيد “الشعب والنشطاء (..) إلا ثباتاً، وسيزدادوا قناعة بضرورة مواجهة هذا النظام الظالم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق