غير مصنفمن اوربا

عمدة لندن يعلن معارضته لتحويل المدينة إلى سوق لبيع الأسلحة إلى الأنظمة الدكتاتورية

من لندن-البحرين اليوم
أعرب عمدة العاصمة البريطانية لندن صادق خان عن معارضته لإقامة معرض لبيع الأسلحه في لندن، لكنه أكد على عدم قدرته الحيلولة دون انعقاد المعرض.

وقال خان في حديث أوردته صحيفة “الاندبندنت” البريطانية السبت (23يوليو 2017) “إنني أعارض استخدام لندن كسوق لتجارة الأسلحة إلى تلك الدول التي ترتكب انتهاكات لحقوق الانسان”.

ويقام معرض الأمن والدفاع الدولي (DSEI) مرة كل عامين، ومن المقرر أن يعقد هذا العام في لندن خلال شهر سبتمبر المقبل ويستمر لمدة أربعة أيام ويشارك فيه أكثر من 34 ألف شخص من الشركات المصنعة للأسلحة ومن عسكريين وممثلي العديد من الحكومات الدكتاتورية.

وكانت محكمة بريطانية نظرت في قضية ثمانية ناشطين حاولوا عرقلة انعقاد المعرض قبل عامين، ورأت المحكمة أن هناك أدلة ذات مصداقية حول أفعال خاطئة تتعلق بالمعرض.

وأوضحت الصحيفة أن الحكومة البريطانية ومنذ العام 2010 أصدرت تراخيص لتصدير أسلحة إلى 22 دولة وضعتها الحكومة “تحت النظر” بسبب سجلها على صعيد حقوق الانسان، فيما صنفت 39 دولة ممن تم تصدير أسلحة لها كدول غير حرة وفقا لمنظمة “فريدون هاوس”.

وأكد خان على أن لندن مدينة “مفتوحة ولكن ليس لشراء وبيع الأسلحة التي تستخدم لارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان”، معربا عن أمله في “إجراء تحقيق في أي مبيعات غير قانونية تقع في المعرض”.

ومن جانبه؛ رحب الناطق باسم حملة تجارة الأسلحة “أندرو سميث” بموقف خان قائلا “إن العمده على حق في إدانة المعرض”، معتبرا إياه “علامة على نمو المعارضة للدور البريطاني في التجارة العالمية للأسلحه”، مضيفا “إن لندن مدينة مفتوحة للجميع وبضمنهم ضحايا انتهاكات حقوق الانسان التي ترتكبها العديد من الأنظمة التي يرحَّب بها في هذا المعرض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق