سجن جومن المنامة

سجناء في سجن جو بالبحرين يؤكدون ما ورد في تقرير لقناة الجزيرة: الانتهاكات تتم بأمر وتواطؤ من المقدم عدنان بحر

 

المنامة – البحرين اليوم

رفض سجناء في سجن جو المركزي في البحرين نفي “الأجهزة الأمنية” الخليفية لوجود التعذيب وسوء المعاملة في سجون البلاد، وذلك في ردّ الأجهزة المذكورة على تقرير بثته قناة الجزيرة القطرية قبل أيام.

وفي بيان تلقته (البحرين اليوم) من داخل السجن، أكد السجناء استمرار “التعذيب الممنهج” في السجون الخليفية، وقال بأن ما اعتبرته الأجهزة الأمنية مما ورد في قناة الجزيرة من أنه “عار من الصحة”، إنما هو “جزء من الحقيقة وما يدور في السجون”.

وأشار البيان إلى “زجّ العديد من المعتقلين في العزل الإنفرادي في الآونة الأخيرة، وتعريضهم للتعذيب، حيث لا توجد كاميرات مراقبة هناك”.

واستعرض البيان جانباً من الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء، بما في ذلك تقييدهم في الأرجل وإجبارهم على الوقوف أمام الحائط وهم على هذه الحال.

وأكد بيان السجناء بأن إدارة سجن جو الجديدة “متواطئة” فيما يجري من تعذيب، وقال البيان بأن مدير السجن المقدم عدنان بحر  أعطى “الضوء الأخضر للتنكيل بالسجناء”، وأن ذلك لم يقتصر على السجناء السياسيين أو البحرانيين، بل طال السجناء بتهم جنائية والأجانب، ومن ذلك السجين الباكستاني عامر أحمد محمد الذي قيّد بالحديد وأُجبر على الوقوف للاشتباه بارتكابه مخالفات داخل السجن. كما يتم تجنيد السجناء الأجانب لصالح الإدارة.

وكشف البيان بأن هناك ارتكابات وانتهاكات يومية داخل السجن يقوم بها الحرّاس ومن غير محاسبة، وأوضح بأن هؤلاء الحراس – وهم من المرتزقة غير البحرانيين – يهددون السجناء بمزيد من التعذيب والاعتداءات في حال رفع الشكاوى، وأنهم عادة ما يُظهرون التحدي ويؤكدون بأن هذه الشكاوى لن تنفع “ولن يفعل أحد شيئا ولو كان وزير الداخلية نفسه”.

كما أوضح البيان بأن إدارة السجن تتعمد إهمال الرعاية الصحية للسجناء وتمتنع عن توفير العلاج المناسب للمرضى، وهو ما أدى لتفشي الأمراض المزمنة والخطيرة بين السجناء، بما في ذلك الأمراض النفسية التي أخذت تتصاعد في الآونة الأخيرة، ولاسيما مع كثرة استعمال عقوبة العزل الإنفرادي، والذي تسبب في إصابة عدد من السجناء بالخلل العقلي والاضطرابات النفسية، ومنها الحالة الخطيرة للمعتقل المحكوم بالمؤبد أحمد سعيد زهير، من بلدة القرية، والذي أُعيد إلى السجن الإنفرادي مرة أخرى رغم تدهور حالته الصحية والنفسية.

كما أشار بيان السجناء إلى ازدياد الشكوى من “سوء الوجبات الغذائية، من حيث قلة الكمية المتوفرة للسجناء وسوء إعدادها ومحتوياتها”.

وجدد البيان اتهامه لرئيس السجن الجديد، وقال بأن “كل ذلك يتم بشراكة وتواطؤ من المقدم عدنان بحر”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق