فيديومن المنامة

شاهد: جمعة حافلة بالتظاهرات والاحتجاجات: البحرانيون “صامدون” في الثورة حتى إسقاط النظام

البحرين اليوم – المنامة …
لبّى المواطنون في البحرين دعوات الاحتجاج والتظاهر التي أطلقتها قوى ثورية معارضة تحت شعار “جمعة الصمود ٣”، وانطلقوا  أمس الجمعة ٢٥ أغسطس ٢٠١٧م في سلسلة متواصلة من التظاهرات امتدت حتى المساء.

وقال متابعون للمشهد الميداني بأن الجمعة كان حافلا بالفعاليات التي بدأت موجتها الأبرز عصرا مع انطلاق تظاهرة في بلدة بوري، وسط البلاد، وتقدّمتها لافتة كُتب عليها “مستمرون في الثورة حتى تقرير المصير”.

وعمدت القوات الخليفية إلى قمع المتظاهرين في بوري، وتقدمت المركبات العسكرية عند الدوار القريب من البلدة والمطل على الشارع الرئيسي. واندلعت اشتباكات واسعة بين المتظاهرين الغاضبين والقوات التي أطلقت الغازات السامة وأسلحة القمع المختلفة وسط إصرار من المحتجين على التظاهر ورفع لافتات الثورة.

جولات التظاهر امتدت كذلك من بلدة المصلى التي رفع أهلها صور آية الله الشيخ عيسى قاسم، مؤكدين الثبات على الموقف الشعبي في الدفاع عنه حتى الشهادة، وهي شعارات ارتفعت في التظاهرات المسائية التي انطلقت في بلدات السهلة الجنوبية، أبو قوة، كرانة، المرخ، أبوصيبع والشاخورة، العكر، المعامير، النبيه صالح، وشهركان وغيرها.

بالتوازي، شهدت محاور وشوارع رئيسية في البلاد احتجاجات ميدانية واسعة، وكان بينها الاحتجاج الثوري الذي نفذته مجموعة ثورية من بلدة البلاد القديم عصر الجمعة، حيث قطعت الشارع الرئيسى المعروف بخط النار، وشوهدت الإطارات المشتعلة وهي تسدّ اتجاهات الشارع المختلفة وسط استنفار عسكري واسع شارك فيه ضباط خليفيون.

وجاءت العملية التي حملت شعار “غضب الأسيرات”؛ رفضا لاستمرار اعتقال النساء البحرانيات، وآخرهن المواطنة زينب مكي عباس من بلدة كرزكان التي نشرت السلطات الخليفية صورتها مع آخرين ولفقت ضدهم تهمة تأسيس “خلية إرهابية”.

ورفع محتجون في بلدة كرزكان الأدخنة في الإطارات المشتعلة وسط الشارع، فيما شهدت البلدة في المساء اشتباكات مع الآليات والقوات الخليفية التي وُجهت إليها أدوات الردع المحلية، كما شوهدت سُحب الغازات السامة وهي تنتشر وسط الأحياء السكنية. وفي المساء أيضاً، نفذت مجموعة ثورية في بلدة الجفير عملية مماثلة عند الشارع المؤدي إلى القاعدة الأمريكية.

وحرص المتظاهرون على رفع الشعارات التي تؤكد على استمرار الثورة، والتمسك بخيار المقاومة المشروعة، كما حرص المحتجون على إظهار التضامن مع المعتقلين والمعتقلات في السجون الخليفية، وحضر كذلك الملف اليمني وقضية العوامية بالقطيف في شعارات المتظاهرين الذين نددوا بمجازر العدوان السعودي على الشعب اليمني والجرائم الممنهجة ضد بلدة العوامية وأهاليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق