سجن جومن المنامة

الحاج جواد برويز: منذ ٧ أشهر والرموز المعتقلون مضربون عن الزيارات العائلية والخروج إلى المستشفى

 

المنامة – البحرين اليوم

تتواصل سياسة التصييق الممنهج ضد رموز وقيادات الثورة المعتقلين في البحرين، بالتوازي مع الانتهاكات وعمليات الانتقام التي يعاني منها عموم المعتقلين في السجون الخليفية.

وأكد الحاج جواد برويز – أحد المعتقلين في قضية الرموز وقيادات الثورة – بأن التضييق على الرموز المعارضين “لازال مستمرا منذ شهر فبراير ٢٠١٧م”.

وفي اتصال هاتفي اليوم الأحد ٢٧ أغسطس ٢٠١٧م؛ نقل عنه نجله الناشط حسين جواد بأن الرموز ومنذ ٧ أشهر لازالوا مضربين عن الزيارات العائلية والخروج إلى المستشفى احتجاجاً على ما وصفوه بـ”القرارات التعسفية” في سجن جو المركزي.

وأوضح الحاج برويز بأن الرموز المعتقلين رفعوا على مدى الأشهر الماضية “مئات” الرسائل إلى إدارة السجن بهذا الخصوص، إلا أنها تجاهلت الرد عليها، ولم يأت إليهم مسؤول للنظر في أوضاعهم والوقوف على مطالبهم. كما تزرهم المؤسسات الرسمية المعنية، فضلا عن منظمة الصليب الأحمر الدولية التي يُقال بأن زيارتها المرتقبة إلى السجون في البحرين تأخرت حتى الشهر المقبل.

وأوضح الحاج برويز بأن سلطات السجن تتعمد حرمان المعتقلين الرموز من الأدوات الصحية، وعدم السماح لهم بالشراء من المتجر الداخلي (الكانتين) في السجن، كما يُعاني الرموز من قطع “انتقامي” للاتصالات مع الأهل، واصفين ذلك بـ”التعذيب النفسي”.

في المقابل، أكد الحاج برويز بأن هذه المضايقات الممنهجة – وخاصة في ظل الحرمان من اللقاء بالعوائل – لم تكسر من إرادة الرموز المعتقلين، وقال بأنهم “صابرون محتسبون، وغير مكترثين بهذه الإجراءات”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق