من جنيف

منظمة “أمريكيون” تثير الانتهاكات في سجن جو بالبحرين خلال مداخلة في مجلس حقوق الإنسان

 

جنيف – البحرين اليوم

انتقدت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين استهداف الحكومة البريطانية لطالبي اللجوء في لندن، وأشارت إلى تقارير تفيد بأن عددا من طالبي اللجوء إلى بريطانيا القادمين من البحرين والسعودية والإمارات يواجهون قيودا غير عادلة.

وفي كلمة للمنظمة اليوم الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧م ضمن الحوار التفاعلي بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، قالت بأنه يجب على بريطانيا البحث في ادّاعاءات التواطوء في الانتهاكات السعودية للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي وجرائم الحرب، على خلفية تصديرها الأسلحة إلى السعودية التي تقود حربا على اليمن.

وفي مداخلة أخرى للمنظمة، أعربت عن القلق بشأن إخفاق النظام في البحرين في تناول التوصيات السابقة ضمن الاستعراض الدوري، وخاصة فيما يتعلق بالمضايقة القضائية للمجتمع المدني فيما يتعلق بحرية التعبير.

وأشارت المداخلة إلى أن قوات الأمن في البحرين تحتجز بانتظام المتظاهرين السلميين، والناشطين السياسيين والصحافيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان دون مذكرات رسمية، وتوقفت الكلمة عند اعتقال أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان وهو نبيل رجب الذي يواجه سلسلة من المحاكمات “غير العادلة”، وقد حُكم عليه بالسجن سنتين فيما يواجه محاكمات أخرى.

كما توقفت الكلمة عند الأوضاع في سجن جو المركزي، حيث يوجد أكثر من ٤٠٠٠ معقل سياسي، يواجهون سلسلة من الانتهاكات والمعاناة والظروف غير الإنسانية، بما في ذلك الاكتظاظ في الزنازن، والحرمان من الرعاية الصحية، فيما لم تبذل الحكومة بالبحرين أي جهد لمعالجة أوضاع السجناء أو الإضراب الذي نفذه مؤخرا أكثر من ١٠٠٠ شخص.

 

وتواصل منظمة أمريكيون فعالياتها في مجلس حقوق الإنسان ضمن دورته السادسة والثلاثين التي تتواصل حتى نهاية الشهر الجاري.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق