من المنامة

القوات الخليفية تواصل الاعتداء على مظاهر عاشوراء وتستهدف الرايات واليافطات في بلدة الدراز المحاصرة

DKooMvrVoAATUgx

المنامة – البحرين اليوم

شنت القوات الخليفية اليوم الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧م هجوما واسعاً على بلدة الدراز المحاصرة واعتدت على مظاهر ورايات عاشوراء في أحياء البلدة.

وشوهدت القوات العسكرية صباح اليوم وهي تقتحم أحياء متفرقة من البلدة وعمدت إلى إزالة الرايات الحسينية واليافطات والشعارات التي تضمنت صور آية الله الشيخ عيسى قاسم وشهداء البحرين والمعتقلين السياسيين، إضافة إلى عبارات الإحياء العاشورائي التي تعبر عن الاستمرار في طلب الحق ومواجهة الظالمين استلهاما من شعارات عاشوراء وثورة الإمام الحسين بن علي.

وحرص المواطنون والقوى المحلية في البلدة، وبينها حركة شباب الدراز، على نشر الرايات والبنرات الحسينية وصور الشيخ قاسم والشهداء والمعتقلين تأكيدا على المعاني الثورية لعاشوراء وتحديا للتعديات الخليفية على مظاهر عاشوراء والتي نفذتها في مختلف مناطق البلاد منذ حلول شهر محرم هذا العام.

ونفذت القوات تعديات مماثلة في مناطق أخرى من البلاد اليوم، ومنها بلدات المصلى، دمستان، وكرزكان وغيرها، حيث شوهدت القوات وهي تقتحم أحياءها تزامنا مع التعديات التي قامت بها في الدراز.

ووقعت اشتباكات أمس الاثنين في بلدة المعامير بعد إعادة القوات لتعدياتها على مظاهر عاشوراء في البلدة، حيث تصدّى لها الشبان في وضح النهار وبصدور عارية، فيما عمدت القوات إلى إطلاق الغازات السامة التي انتشرت داخل الأحياء السكنية. (شاهد الفيديو: هنا)

وأكد ناشطون بأن إمعان النظام الخليفي في تعدياته على شعائر ومظاهر عاشوراء، وكما حصل في الأعوام الماضية، يعبّر عن “المفاصلة الكاملة التي باتت قائمة بين الخليفيين والشعب البحراني”، وهو ما يدفع آل خليفة للاستمرار في استهداف “كل الخطوط الحمراء والمقدسات، ضمن مخطط خليفي ممنهج في إبادة السكان الأصليين في البحرين ثقافيا ودينيا ووجوديا”.

DKobrZYUMAAL22Y

DKo3-HeVAAEl9mw

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق