من اوربا

على هامش اجتماع اقتصادي في روما.. إيطاليا تدعو النظام في البحرين للحوار السياسي والتعددية الدينية

 

روما – البحرين اليوم

دعا وكيل وزارة الخارجية الإيطالي، بنديتو فيدوفا، النظام في البحرين إلى “تعميق الحوار السياسي” في البلاد، وذلك على هامش لقاءات اقتصادية أجراها أمس الجمعة ١٣ أكتوبر ٢٠١٧م وزير الصناعة والتجارة الخليفي زايد الزياني.

واقترح فيدوفا على النظام الخليفي “التعاون في مسائل التعددية الدينية وحقوق الإنسان”.

في المقابل، ادعى الزياني في لقاء مع جمعية أصحاب العمل الصناعية الإيطالية بأن “البحرين في الخط الأمامي في مجال حقوق الإنسان”، وأضاف “سنقوم بدورنا في المستقبل”، بحسب زعمه.

ويواجه النظام في البحرين انتقادات أممية ودولية واسعة بسبب انتهاكاته لحقوق الإنسان، بما في ذلك اضطهاد السكان الشيعة الأصليين في البلاد.

وقالت وسائل إعلام إيطالية بأن الحكومة في البحرين “قدّمت نفسها للشركات الإيطالية الاستثمارية، بما في ذلك الخدمات المالية والتصنيع والخدمات اللوجستية والسياحة”، وذكرت بأن “المملكة الصغيرة التي تقع بين العملاق السعودي وقطر (تسعى) لتحقيق طموح في أن تكون مركزا إقليميا مفتوحا للسوق بقيمة تبلغ نحو ١.٥ تريليون دولار، وبنحو تُلغى الضرائب على الأرباح، وإبقاء العقار بنسبة ١٠٠٪ في ملكية المستثمر”.

وأكد ديلا فيدوفا أن حكومته “تتابع باهتمام برنامج الاستثمار الذي أطلقته السلطات (في البحرين) والذي يوفر فرصا للشركات الإيطالية في قطاعات إستراتيجية مثل البنية التحتية والنقل، والطاقة” بحسب قوله.

ووفق تقارير اقتصادية فإنه يوجد على الطاولة استثمارات بين الجانبين بقيمة ٣٢ مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق