من المنامة

نقل الرمز الحقوقي المعتقل نبيل رجب إلى سجن جو وتعريضه لسوء المعاملة والتفتيش المهين

 

المنامة – البحرين اليوم

تعرض الرمز الحقوقي المعتقل نبيل رجب لسوء المعاملة يوم أمس الأربعاء ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧ بعد نقله إلى سجن جو المركزي في البحرين، وعمدت قوات السجن إلى إجباره على حلق شعر رأسه بالقوة، وأُقتيد بعدها إلى الحبس الإنفرادي.

وذكر مركز البحرين لحقوق الإنسان الذي يرأسه رجب، بأن الأخير نُقل إلى ذات الزنزانة الإنفرادية التي قضى فيها سجنه السابق، والتي شكى منها آنذاك وتعرض بسبب سوء ظروفها إلى “أذى نفسي”.

وأوضح المركز بأن قوات السجن مارست مضايقات مستمرة ضد رجب، حيث اقتحمت عناصر من المرتزقة الزنزانة في منتصف الليل حيث كان نائما، وأيقظته عبر الصراخ وإهانته لفظيا تحت مبرر التفتيش، حيث قامت بتفتيشه “بشكل دقيق وغير مبرر” بحسب المركز، ثم عمدت إلى مصادرة جميع الكتب والملابس التي كانت بحوزته، فيما رفضت إدارة السجن استلام ملابس جديدة له أرسلتها العائلة اليوم الخميس.

 

وعُقدت أول أمس جلسة استئناف الحكم الصادر ضد رجب في قضية “المقابلات التلفزيونية” والتي حُكم فيها سنتان، والتي أُجلت إلى تاريخ الثامن من فبراير المقبل. فيما يُحاكم أيضا في قضية أخرى تتعلق بتغريدات دان فيها الحرب السعودية على اليمن، وكشف انتهاكات سجن جو أثناء أحداث مارس ٢٠١٥م.

ودعت الأمم المتحدة ومنظمات دولية وحكومات غربية لإطلاق سراح رجب فورا وإسقاط التهم عنه، وأكدت بأنه يُسجن على خلفية دفاعه عن حقوق الإنسان في البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق