من اوربا

اللورد “بول سكرايفن” يتعهد بحمل الحكومة البريطانية على إثارة قضية عائلة الناشط الوداعي

من لندن-البحرين اليوم

تعهّد عضو مجلس اللوردات البريطاني “بول سكرايفن” بحمل الحكومة البريطانية على التحرك فيما يتعلق بقضية أفراد من عائلة الناشط الحقوقي البحراني سيد أحمد الوداعي، الذين صدرت أحكام بالسجن ضدهم انتقاما من نشاط الوداعي في فضح الإنتهاكات التي يرتكبها النظام الحاكم في البحرين.

جاء ذلك في معرض رده على الوداعي الذي شكره لإثارته قضية عائلته مع الحكومة البريطانية.

وكان اللورد وجهه سؤالا كتابيّا إلى الحكومة البريطانية حول الدعم الذي قدمته الحكومة للناشط الوداعي بعد القلق الذي عبرت عنه مجموعة العمل الأممية المعنية بالإعتقال التعسفي و 5 مقررين أممين حول ظروف اعتقال أقرباء الوداعي ومحاكمتهم غير العادلة، والإتهامات بتعرض كل من هاجر منصور وسيد نزار الوداعي ومحمود مرزوق منصور للتعذيب في البحرين، انتقاما من العمل الحقوقي للوداعي.

يُذكر أن السلطات الخليفية أصدرت يوم الاثنين 30 أكتوبر 2017 حكما بالسجن على والدة زوجة الوداعي وابنها السيد نزار لمدة ثلاث 3 سنوات مع الحكم بشهر وغرامة مالية على ابن شقيقها محمود مرزوق.

وقد دانت منظمة العفو الدولية الحكم الذي “تقشعر له الأبدان” بحسب بيان أصدرته المنظمة، واعتبرت أنه يشير إلى عزم السلطات في البحرين على المضي في “سحق المعارضة”.

وذكر البيان بأن المحكومين الثلاثة خضعوا لمحاكمة “غير عادلة”، كما نقلت المنظمة إفادتهم بتعرضهم للتعذيب للإدلاء باعترافات كاذبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق