من المنامة

أكثر من ٣٠ بلدة ومنطقة في البحرين تلبي نداء “الغضب الثوري” دفاعا عن حياة الشيخ عيسى قاسم

DP5gkMAXkAE_ZZm

المنامة – البحرين اليوم

انطلقت تظاهرات واحتجاجات واسعة في عموم مناطق البحرين مساء الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧م تضامنا مع آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي يمر بوضع صحي خطير بسبب منع العلاج عنه مع فرض الإقامة الجبرية على منزله في بلدة الدراز، ولبّى المواطنون في أكثر ٣٠ منطقة وبلدة بحرانية دعوات “الغضب الشعبي”، فيما اندلعت اشتباكات شديدة مع القوات الخليفية التي تحاصر منزل الشيخ في الدراز، وسط دعوات لاستمرار أشكال الاحتجاج حتى إنقاذ الشيخ من “الموت البطيء” الذي يتعرض له.

وكان محيط منزل الشيخ واحدة من الساحات الساخنة التي اشتعل فيها غضب الأهالي الذي أضرموا النيران في الحاويات تعبيرا عن تحديهم للمدرعات العسكرية التي تحاصر المنزل وتمنع الشيخ قاسم من الخروج منه واختيار جهة العلاج المناسب التي يطمئن لها.

وأطلقت القوات الغازات السامة بكثافة باتجاه المحتجين الذين تجمعوا في حشود غاضبة من مختلف أنحاء الدراز رافعين صور الشيخ قاسم والهتافات الثورية، فيما أظهرت المشاهد إصرار المتظاهرين على البقاء في الساحات وتأكيد دفاعهم عن الشيخ حتى الشهادة.

التظاهرات امتدت على طول مناطق البحرين وبلداتها، ومنها العاصمة المنامة وبلدة النعيم التي خرج من وسطها المواطنون رافعين صور الشيخ هاتفين بشعارات الفداء والدعوة إلى إسقاط النظام الخليفي.

وانتفضت البلدات الواقعة في شمال البحرين في موج من التظاهرات التي جابت الشوارع والطرقات، وصدحت في أرجائها الحناجر الغاضبة، وشملت التظاهرات بلدات: سار، أبوصيبع والشاخورة، مقابة، المقشع، القدم، المرخ، كرانة، باربار، وصولا إلى بلدات السنابس، الديه، المصلى، السهلة الجنوبية، والبلاد القديم.

ومن الشعارات التي رفعها المتظاهرون: “عيسى قاسم خط أحمر”، “بالروح بالدم نفديك يا فقيه”، “اسمع حمدا نتحداه: لن نركع إلا لله”، “طال الزمان أو قصُر.. الشعب سوف ينتصر”، “كل العالم خلْ يسمعنا.. آل خليفة ما تحكمنا”، “حيّى على الشهادة.. بعزم وإرادة”، “لن نسلم الفقيه للدعية”.

وفي وسط البحرين، انطلقت تظاهرات مماثلة في بلدت عالي، بوري، وسلماباد، وصولا إلى الجفير، المعامير، النبيه صالح، ومنطقة سترة التي احتشد فيها المواطنون وانطلقوا في تظاهرة غاضبة دعوا فيها إلى رحيل آل خليفة من البلاد، وقد التظاهرة انتهت باشتباكات شديدة مع القوات التي عمدت إلى إطلاق الغازات السامة وأسلحة القمع المختلفة. (شاهد الفيديو: هنا)

وفي غرب البلاد، تظاهر الأهالي في بلدات الهملة، دمستان، كرزكان، المالكية، صدد، وشهركان، كما سجلت جزيرة المحرق حضورها في تظاهرات الغضب وانطلق أهالي بلدة الدير، المحاذية لمطار البحرين الدولي، في تظاهرة ثورية رغم الانتشار العسكري الواسع للقوات.

DP5XKLtWsAECqiI

DP5aa9SWsAAulWE

DP5X7nWWsAELNRd

DP5jloCXcAArpcd

DP5K0XpW0AEUYF8

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق