من الخليجمن اوربا

الأمم المتحدة تحمّل الطيران السعودي قتل ١٠٩ مدنيين في اليمن بينهم أطفال.. ووزارة الصحة تعلن الحديدة “محافظة مكنوبة”

 

جنيف، صنعاء – (وكالات، خاص)

اتهم مسؤول أممي كبير التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن بقتل “١٠٩ مدنيين في اليمن في غارات جوية على مدى الأيام العشرة الأخيرة”.

وذكر جيمي مكجولدريك، منسق الأمم المتحدة باليمن، بأن من “قتلى” الغارات التي نفذها التحالف السعودي ٥٤ شخصا في سوق مزدحمة بمحافظة تعز و١٤ عائلة واحدة في إحدى المزارع بمديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

وندد مكجولدريك باليمن السعودية المتواصلة على اليمن منذ مارس ٢٠١٥م، وقال بأنها “لا طائل منها وغير عقلانية”، وقال – استنادا إلى تقارير مبدئية من مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان – إن “غارات جوية قصفت سوقا مزدحمة في قرية الحيمة بمديرية التعزية بمحافظة تعز يوم الثلاثاء (٢٦ ديسمبر ٢٠١٧) مما أسفر عن مقتل ٥٤ شخصا وإصابة ٣٢ آخرين”، وبين الشهداء ٨ أطفال، مع ستة حالات إصابة بين الأطفال أيضا.

في هذا السياق، قصف الطيران السعودي يوم الخميس ٢٨ ديسمبر مستشفى حيس وسيارة إسعاف بمحافظة الحديدة، ونتج عن القصف الذي شمل ٤ غارات عن استشهاد أحد المسعفين وجرح أربعة مواطنين.

وفي تصريح لوكالة سبأ اليمنية؛ لفت الناطق الرسمي لوزارة الصحة اليمنية الدكتور عبدالحكيم الكحلاني، إلى أن طيران التحالف السعودي استهدف حتى الخميس ٦٥ سيارة إسعاف، وتسبب في استشهاد ٨١ مسعفا وإصابة أكثر من ٢٢٠ آخرين، منددا بما وصفه بالصمت “الدولي حيال جرائم العداون السعودي”.

وقد أعلنت الوزارة محافة الحديدة “منكوبة صحيا”، وذلك بعد استشهاد أكثر من ١٣٦ مدنيا في قصف للطيران السعودي خلال الأسبوعين الماضيين، وتدمير معظم المرافق الصحية، ما أدى إلى تفشي الأوبئة وسوء التغذية بالمحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق