من المنامة

اشتباكات شديدة في الدراز استمرارا في رفض أحكام الإعدام.. واستعداد متواصل لفعاليات “قادمون يا سترة” و”سيوف الثأر”

المنامة – البحرين اليوم

اندلعت مساء الخميس ٢٨ ديسمبر ٢٠١٧م اشتباكات شديدة بين المتظاهرين في بلدة الدراز والقوات الخليفية، بعد احتجاجات شدتها البلدة شمال البحرين في استمرار للغضب الشعبي الرافض لأحكام الإعدام الجماعي الذي أصدرتها محكمة عسكرية خليفية الثلاثاء الماضي. (شاهد الفيديو: هنا)

وقد انطلقت التظاهرة وسط البلدة تحت شعار “براءة منك يا حمد” ضمن احتجاجات متواصلة شهدتها البلدة استنكارا لأحكام الإعدامات التي طالت اثنين من أبنائها من ضحايا التعذيب والإخفاء القسري، وهما السيد علوي حسين، محمد المتغوي، إضافة إلى السيدفاضل عباس وآخر.

وعمدت القوات الخليفية إلى قمع المتظاهرين وأطلقت الغازات السامة بكثافة، فيما أصر المحتجون على مواصلة التظاهر حتى مشارف دوار الشهيد العبيدي عند مدخل البلدة الرئيسي.

وفي السياق، شهدت العاصمة المنامة تظاهرة غاضبة أكد المشاركون فيها على استمرار الحراك الشعبي والثوري، مؤكدين بأن أحكام الإعدام الجديدة “سوف تزيد المواطنين إصرار على المضي في هدف إسقاط النظام الخليفي”.

وقد تجددت التظاهرات على امتداد البلاد مساء الخميس تنديدا بأحكام الإعدام، وشملت بلدات باربار، الديه، كرزكان، صدد، وغيرها. وخلال التظاهرات؛ رُفعت صور المحكومين بالإعدام والهتافات الثورية التي أكدت تحدي المواطنين للإعدامات والأحكام المغلظة وإسقاط الجنسيات، فيما داس المتظاهرون على صور الحاكم الخليفي حمد عيسى وأحرقوا صوره.

وبالتوازي، نُفذت سلسلة جديدة من الاحتجاجات الميدانية في عدد من الشوارع والمحاور العامة في البلاد، وأغلق محتجون في بلدة جدحفص الشارع العام بالإطارات المشتعلة، كما اندلعت اشتباكات في بلدة كرزكان بعد قمع القوات الخليفية لتظاهرة البلدة، فيما شهدت بلدة نويدرات احتجاجات ميدانية متجددة ضد أحكام الإعدام ولتأكيد العهد باستمرار الثورة.

ونفذ محتجون في بلدة أبوقوة عملية غاضبة استهدفت تجمعا للقوات الخليفية وفاءا لذكرى الشهيد الشيخ نمر النمر مع حلول الذكرى الثانية لإعدامه.

إلى ذلك، تتواصل الاستعدادات في مناطق البحرين لتنظيم الفعالية السنوية التي يدعو لها إئتلاف شباب ١٤ فبراير تحت شعار “قادمون يا سترة”، والتي تتزامن هذا العام مع دعوة تيار الوفاء الإسلامي لفعاليات “أعظم الجهاد سيوف الثأر” إحياء لذكرى الشهيد النمر، وللذكرى السنوية الأولى لعملية “سيوف الثأر” التي جرت في الأول من يناير ٢٠١٧م وشهدت نجاح عدد من سجناء سجن جو في كسر قيود السجن، وبينهم الشهيد رضا الغسرة، وقد أذاع تيار الوفاء تسجيلا مصورا للشهيد وهو يُعلن عن تنفيذ العملية، كما نُشرت مقاطع مصورة منها تحشيدا للتظاهرات التي تنطلق ابتداءا من يوم الجمعة ٢٩ ديسمبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق