من المنامة

عائلة الرمز حسن مشيمع تحذّر من مخاطر تعرضه لإنتكاسة صحية بسبب حرمانه من تلقي العلاج في سجن جو

من المنامه-البحرين اليوم

حذّرت عائلة الرمز حسن مشيمع من تعرضه لأنتكاسة صحية خطيره بسبب الإهمال الصحي الذي يطاق في سجن جو بحسب ماورد في عدة تغريدات على حساب العائلة على موقع التواصل “توتر”.

وأشارت العائلة الى ارتفاع منسوب السكر في جسم الأستاذ مشيمع بسبب رفض إدارة السجن صرف الدواء المخصص له منذ أكثر من شهر ونصف، مشددة على أنه دواء ضروري يحتاج لتناوله بشكل يومي. ولفتت العائلة الى حرمان مشيمع من العلاج بشكل عام وحتى على مستوى مراجعة عيادة السجن، فضلا عن أخذه للمستشفى لاجراء المراجعات الضرورية كفحص السرطان.

واكدت العائلة على حاجته لاجراء فحص دوري كل 6 أشهر عن السرطان غير أن إدارة سجن جو تحرمه من ذلك منذ أكثر من سنة. وأعربت العائلة عن عدم تفهمها لسبب إصرار إدارة السجن أو المسؤولين عن اتخاذ مثل هذه القرارات بحرمان سجين في السبعين من العمر من حقه في العلاج، وحرمانه من رؤية الأهل منذ قرابة 11 شهرا.

لكنها أوضحت بأن الأستاذ حسن مشيمع علق في وقت سابق على هذا الأمر بقوله ” لا يوجد تفسير لهذه المعاملة غير أنها عملية قتل بطيء”.
واكد العائلة في ختام تغريداتها على أنها وعبر إثارة هذا الموضوع تأمل في رفع هذه المعاناة عن” الوالد ومن معه من الرموز” مجددة ثقتها بالله تعالى وثقتنا بالله وأنه “لا يضيع أجر من أحسن عملا”.

يذكر أن السلطات الحاكمة في البحرين أصدرت حكما في العام 2011 بالسجن المؤبد على الرمز مشيمع ضمن ما عرف بمجموعة بحرين 13 التي تضم قادة ورموز ثورة الرابع عشر من فبراير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق