من المنامة

القيادي المعارض سعيد الشهابي: ثورة ١٤ فبراير “صرخة تاريخية ضد الحكم القبلي الاستبدادي” في البحرين

 

البحرين اليوم – (خاص)

أكد القيادي في المعارضة البحرانية الدكتور سعيد الشهابي بأن ثورة ١٤ فبراير في ذكراها السابعة “عمّقت في نفوس شباب الثورة معاني الحرية والاستقلال، وكشفت لهم حقيقة العصابة الخليفية التي تعادي تلك الشعب وقيمه”.

وفي أعتاب ذكرى الثورة جدد الشهابي التأكيد على أنها “كانت صرخة تاريخية ضد الحكم القبلي الاستبدادي” الذي لم يتردد عن “استخدام أقذر الأساليب للبقاء في الحكم”.

وأشار الشهابي إلى المعاناة الواسعة التي عاشها المواطنون في البحرين خلال السنوات السبع “العجاف”، والتي استعمل فيها النظام “أصناف التنكيل والقمع والإهانة”، بما في ذلك الاعتقالات والتنكيل بأهالي المعتارضين والإعدامات وسحب الجنسيات البحرانية وإبعاد السكان الأصليين خارج البحرين.

وأشاد الشهابي برموز الثورة المعتقلين الذين لازالوا ثابتين على مواقفهم وعم مقيدون “منذ سبعة اعوام في طوامير التعذيب الخليفية”. وأكد أن الرموز، بمن فيهم الشيخ علي سلمان “وسواهما ثابتون على خط التغيير، بعد أن كسروا إرادة الديكتاتور بإيمانهم وصبرهم وتوكلهم على الله”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق