من المنامة

مخاوف من تعرّض المختطف جمال محمود للتعذيب في التحقيقات الجنائية

المعتقل جمال محمود معه ابنه
المعتقل جمال محمود معه ابنه

البحرين اليوم – (خاص)

بعد اختطاف شقيقه لتسليم نفسه، اتصل جمال محمود (بلدة السنابس) المختطف صباح اليوم السبت، 20 سبتمبر، وأخبر أهله بأنه موجود في التحقيقات الجنائية، من غير تفاصيل أخرى.

وكانت القوات الخليفية داهمت منزل والد جمال في السنابس وأقدمت على احتجاز شقيقه، وليد، والضغط على الأخير من أجل التبليغ عن محلّ إقامة شقيقه جمال واحتجزته لديها رهينة لحين تسليم شقيقه نفسه. وقد اقتحمت القوات شقة جمال في بلدة أبوصيبع واختطفته، حيث أخبر أهله بأنه يتواجد في مبنى التحقيقات، سيء الصيت والذي عادةً ما يشهد عمليات التعذيب ضد المعتقلين من أجل نزع الاعترافات وتلفيق التهم ضدهم.
يُشار إلى أن جمال معتقل سابق، وحُكم بالسجن سنة كاملة، وحُرم خلالها من رؤية مولوده البكر، عبد الله، حيث أفرِج عنه في 22 مارس الماضي، بحسب ما أفاد حساب “إعلام قرية أبوصيبع” في تويتر.

من جهة أخرى، أصدر تيار الوفاء الإسلامي رصداً لعدد من الانتهاكات التي أقدمت عليها القوات يوم أمس. ومنها اعتقال 3 شبان من بلدة الديه، حيث أُحتجزوا لبعض الوقت وتم فحص هوياتهم قبل أن يُفرج عنهم لاحقا. كما أُعتقل حسين كاظم بوحسان من بلدة صدد، ونُقل إلى مبنى التحقيقات. ورصد التيار إصاباتٍ عديدة بسلاح الشوزن في بلدة كرانة، حيث تعرّض عدد من المواطنين لإطلاقات من القوات الخليفية أثناء قمع التظاهرات. وسجّل التيار كذلك إطلاق القوات للغازات السامة على الأحياء السكنية في بلدات الديه والسنابس، وخنق المواطنين، وذلك على سبيل العقاب الجماعي والانتقام من الحراك الثوري المستمر في البلدات، حيث شهدت فعاليات ثورية يوم أمس الجمعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق