من المنامة

تحضيرات متواصلة لتنفيذ العصيان المدني عشية ذكرى الثورة.. والبلدات البحرانية تصدر بيانات تؤكد على المشاركة الواسعة

المنامة – البحرين اليوم

نفذ محتجون في بلدة رأس رمان، بمحاذاة العاصمة المنامة، عملية احتجاجية بكتابة اسم الحاكم الخليفي حمد عيسى ونشر صوره على الشوارع لتكون مداسا للأقدام والمركبات العابرة.

وخطّ المحتجون شعار “يسقط حمد” تأكيدا على التمسك بشعار ثورة ١٤ فبراير التي تجري الاستعدادات الواسعة لإحياء ذكراها السابعة.

كما نفد محتجون في بلدة شهركان، غرب البلاد، الفعالية ذاتها، وهي فعالية اعتاد المواطنون على تنفيذها في مختلف مناطق البلاد على مدار العام تحت شعار “حمد تحت الأقدام” تعبيرا عن الموقف الشعبي الرافض للمصالحة مع الخليفيين والمفاصلة مع النظام.

إلى ذلك صدّرت البلدات والمناطق البحرانية بيانات منفصلة أكدت فيها على الجهوزية للمشاركة في العصيان المدني الجزئي الذي دعت إليه القوى الثورية المعارضة في إطار الفعاليات الشعبية والاحتجاجية لإحياء ذكرى الثورة، فيما اتشحت جدران المنازل بالكتابات والشعارات الثورية.

وبدأت المجاميع الشابية مساء الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ التحضير لتنفيذ العصيان، وأُطلقت ورش العمل لترتيب التحضيرات اللازمة، حيث شوهدت مجموعات شبابية تجهز الساحات والشوارع بالأدوات والتحضيرات المناسبة للعصيان، بما في ذلك قطع الشوارع وإقامة الحواجز المعتادة.

وتنطلق مساء الثلاثاء، وعشية ذكرى الثورة، تظاهرات تحت شعار “تكبيرة الثورة” و”نداءات العصيان” إيذانا ببدء خطوات العصيان المدني بإغلاق المحلات التجارية وإطفاء الأنوار الخارجية للمنازل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق