من جنيف

منظمة “أمريكيون”: السلطات في البحرين فشلت في التعامل بجدية مع توصيات الاستعراض الدوري الشامل

جنيف – البحرين اليوم

قالت منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” بأن السلطات الخليفية في البحرين “لا تأخد عملية المراجعة الدورية الشاملة على محل الجد”، وذلك في ظل عدم الالتزام بالتوصيات الخاصة بالمراجعة الدورية الشاملة الخاصة بالدورة الثالثة.

وفي مداخلة ألقاها النشاط الحقوقي يوسف الحوري أمس الاثنين ١٩ مارس ٢٠١٨م ضمن الحوار التفاعلي بمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أشار إلى التوصيات الـ ١٧٦ في الاستعراض الدوري الشامل للبحرين، والتي لم تنفذ في الغالب، وبينها الإصلاحات الخاصة بحرية التعبير والصحافة، حيث قامت السلطات في غضون شهر واحد من الاستعراض الدوري بإغلاق الصحيفة المستقلة الوحيدة في البلاد، وهي صحيفة “الوسط”.

وأضاف الحوري “علاوة على ذلك؛ أوصت العديد من الدول في الاستعراض الدوري الشامل بأن تتناول البحرين قضية الإفلات من العقاب – وهي توصية أخفقت البحرين مرة أخرى في الوفاء بها”، حيث “ترفض الحكومة محاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان على أي مستوى، من ناصر بن حمد، ابن ملك البحرين ، وإلى حراس السجن الأفراد”.

وأكد الحوري تقاعس “الحكومة باستمرار عن مقاضاة التعذيب والقتل خارج نطاق القضاء من قبل مسؤولي الدولة، حتى في القضايا البارزة مثل قضية أحمد إسماعيل، وهو صحفي أطلق النار عليه وقتلته شرطة مكافحة الشغب في عام ٢٠١٢م”.

وختم الحوري المداخلة بالتأكيد على أن “إجراءات البحرين في هذه الحالات تظهر فشلاً واضحاً في التعامل بجدية مع آلية المراجعة الدورية العالمية ومدخلات المجتمع الدولي” داعيا “البحرين إلى التنفيذ الكامل لجميع توصيات المراجعة الدورية الشاملة ومكافحة الإفلات من العقاب على نحو فعال بسبب الانتهاكات الحكومية الواسعة النطاق لحقوق الإنسان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق