من اوربا

نشطاء بريطانيون يدعون للاحتجاج ضد مشاركة حمد عيسى في معرض للخيول في لندن

 

لندن – البحرين اليوم

دعا نشطاء في بريطانيا للمشاركة في تظاهرة ضد مشاركة الحاكم الخليفي حمد عيسى في معرض ويندسور الملكي للخيول في لندن الذي يُقام في ١٢ مايو المقبل، كما دعا ناشطون بحرانيون في المنفى أنصارَ حقوق الإنسان لدعم التظاهرة والاحتجاج ضد حمد عيسى بسبب ضلوعه في الانتهاكات والجرائم الجارية في البحرين.

وشاركت منظمة CAAT البريطانية المناهضة للتسلح في الدعوة للمشاركة في الاحتجاج ضد حمد عيسى، وأشارت الدعوة إلى أن مشاركة حمد في معرض ويندسور تهدف إلى “تبييض انتهاكاته لحقوق الإنسان في البحرين، وأن يمنح نفسه الشرعية، وبما يجعل من السهل تأمين صفقات أسلحة مستقبلية لنظامه”.

وأوضحت منظمة CAAT بأنه على “الرغم من سجله المرعب في مجال حقوق الإنسان؛ فإن النظام (الخليفي في البحرين) هو هدف رئيسي لمبيعات الأسلحة في المملكة المتحدة”، وقد منحت الحكومة البريطانية تراخيص أسلحة للنظام في البحرين بقيمة ٨٢ مليون جنيه استرليني منذ بدء الثورة في ١٤ فبراير ٢٠١١م.

واتهمت المنظمة حكومة المملكة المتحدة بحماية مبيعات الأسلحة والعلاقات العسكرية مع النظام الخليفي البحرين “في حين يتدهور وضع حقوق الإنسان في هذه البلاد”.

وفي العام الماضي، نُظم احتجاج مماثل على مشاركة حمد عيسى في معرض وندسور، بمشاركة ملكة بريطانيا، وهو ما اعتبره ناشطون “إضفاء للشرعية” على حمد رغم كونه “حاكما مستبدا وغير منتخب ويواصل سحق مطالب الديمقراطية في البحرين بوحشيه”.

وقد تم استهداف أفراد من عائلة ناشطين بحرانيين شاركوا ودعوا للاحتجاج على مشاركة حمد في معرض الخيول. كما تعرض ناشطون بريطانيون لتهديدات شفهية بسبب مشاركتهم في الاحتجاج.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق