من الخليج

كثافة “الكاتيوشا” اليمني تربك التحالف وتوقع خسائر فادحة في الجيش السعودي وقوات هادي

البحرين اليوم (خاص،وكالات)

 

أعلنت وسائل إعلام قريبة من حركة أنصار الله اليمنية، عن استهداف معسكر للجيش السعودي بصاروخ باليستي في قطاع جيزان جنوب غربي السعودية.

وقالت قناة “المسيرة” ، يوم الجمعة (11 مايو 2018)، “إن القوة الصاروخية أطلقت صاروخا باليستيا من طراز بدر 1 على معسكر الدرب في جيزان”، وسميت العملية بعملية “أبوعقيل” نسبة للشهيد صالح الصماد، الذي اغتيل في قصف جوي أواخر الشهر الماضي.

كما شن “مسلحو أنصار الله قصفا بصواريخ الكاتيوشا على تجمعات لجنود سعوديين وقوات يمنية تابعة للرئيس المنتهية دورته منصور هادي في موقع المرماد بجيزان، ألحق خسائر فادحة في صفوفهم”.

 

وأضاف تقرير نشرته “المسيرة” أن “مدفعية أنصار الله استهدفت رقابات وتحصينات الجيش السعودي وقوات هادي في جبل جحفان وموقع المحانيش في جيزان”، مشيرة إلى “تعرض مرابض مدفعية الجيش السعودي غرب معسكر عين الحارة في جيزان إلى قصف مدفعي لأنصار الله”.

وشكلت السعودية تحالفا عسكريا في السادس والعشرين من مارس من العام 2015، وقد شنت حرباً ضروساً على اليمنيين مما أسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني يمني، وجرح مئات الآلاف، فيما تشير الأمم المتحدة إلى حاجة أكثر من 22 مليون يمني لمساعدات عاجلة، وتعد الكارثة الإنسانية في اليمن، من أكبر الكوارث من نوعها في العصر الحديث، غير أن هدفاً سياسيا أو عسكريا للسعودية لم يتحقق لحد الآن، حيث لا يزال اليمنيون قادرون على ضرب العمق السعودي بالصواريخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق