من المنامة

“بلدة المعامير” تنتفض لأجل فلسطين والسلطة الخليفية تستنفر لقمعهم

احتجاجات في البحرين ضد التطبيع الخليفي مع إسرائيل

المنامة – البحرين اليوم

 

تظاهر أهالي بلدة المعامير يوم الثلاثاء (15 مايو 2018) استنكاراً لجرائم “الكيان الصهيوني” بحق الشعب الفلسطيني، واستصرخ الأهالي العالم الصامت إزاء جرائم الكيان الغاصب، والذي قتل في أيام قليلة العشرات ممن تظاهروا في ذكرى النكبة في عامها السبعين.

وهرعت قوات مرتزقة النظام إلى قمع التظاهرة، ما دفع بعض شباب البلدة إلى غلق الشارع العام بالإطارات المشتعلة. وقد أطلقت المرتزقة وابلاً من الغازات السامة على الأهالي الذين ناصروا فلسطين.

ويتهم البحرانيون السلطة الخليفية بدعم الكيان الصهيوني بالمواقف السياسية والتصريحات الإعلامية، وهو ما لم يخفيه الخليفيون، وقد صرح وزير الخارجية الخليفي خالد أحمد مؤخراً بما وصفه “حق إسرائيل في  الدفاع عن نفسها”.

ويرى محللون أن ما تُسمى “صفقة القرن” التي عقدها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ تتيح للعرب والخليجيين بـ”التموضع الإقليمي المدعوم أمريكياً في مقابل التطبيع الكامل مع إسرائيل في حلف واحد ضد مناهضي التطبيع في المنطقة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق