رمضانيات الثورةمن المنامة

لليوم السادس على التوالي.. انقطاع المعلومات عن المواطنتين المختطفتين في أول شهر رمضان

المنامة – البحرين اليوم

لا تزال المعلومات منقطعة عن المواطنتين زكية البربوري وفاطمة دواود اللتين اختطفتهما القوات الخليفية في البحرين في أول أيام شهر رمضان، فيما أكدت مصادر حقوقية بأنهما نُقلتا إلى مبنى التحقيقات الجنائية، سيء الصيت، ولم يُسمح للمحامين بمقابلتهما.

وزارت الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ عائلة البربوري (٣١ عاما) ودواود (١٩) في بلدة نويدرات مساء الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨م، ونقلت عن العائلة بأن اتصالا قصيرا ورد منهما بعد ساعتين من اختطافهما، حيث أكدا وجودهما في مبنى التحقيقات الجنائية – المعروف بين النشطاء بوكر التعذيب – من غير أن يُسمح لهما بذكر أية معلومات أخرى عن مكان احتجازهما أو سبب الاختطاف.

وأوضحت الصائغ بأن عائلة المختطفتين لم تتمكن من مقابلتهما للاطمئنان عليهما، وهو ما يثير القلق من تعرضهما لسوء المعاملة والتعذيب لإرغامهما على اعترافات كاذبة.

واستهجنت الصائغ اعتقال مواطنتين بحرانيتين في شهر رمضان، وتساءلت “هل هو شهر الرحمة؟ أمهات أثكلها ألم الفراق، وهاجس الخوف على الأعراض والحياة”.

وكانت قوات من المرتزقة وقوات الكوماندوز برفقة ضباط يرتدون ملابس مدنية؛ داهمت منزل زكية وفاطمة “دون إذن قانوني”، وعمدت إلى تفتيش المنزل وقت وجبة السحور، واقتادتهما بعد ذلك إلى جهة مجهولة “وسط ذهول ورعب العائلة” بحسب ما نقلت الصائغ التي استنكرت ما تتعرض له المواطنتان المختطفتان من انتهاك بعزلهما وحرمانهما من التواصل مع العائلة والاتصال بالمحامين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق