من المنامة

استنكار لأسئلة في مادة “المواطنة” تُجبر الطلبة على استعداء ثورة ١٤ فبراير

الصائغ: "فبركات" ضد الحق في معرفة الحقيقة

جانب من منهج مادة “المواطنة” الذي يُجبر الطلبة على دراسته – البحرين

المنامة – البحرين اليوم

استنكر ناشطون تقديم وزارة التعليم في البحرين أسئلة في امتحان مادة المواطنة للمرحلة الإعدادية تتضمن إجبار الطلبة على الإساءة لثورة ١٤ فبراير التي انطلقت في العام ٢٠١١م.

ونشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي ثلاثة أسئلة قالوا بأنها كانت من بين أسئلة الامتحان الذي أجبر الطلبة على الإجابه عليه في امتحان الشهادة الإعدادية العامة ضمن المادة التي تُعرف باسم “المواطنة”، وتُظهر الأسئلة دفع الطلبة للإجابة على سؤال يطلب ذكر أمثلة على ما وصفها السؤال بـ”الأعمال التخريبية والإجرامية” التي قام بها من سمّاهم السؤال بـ”المتورطين” في أحداث ٢٠١١م، وسؤال آخر يُجبر الطلبة على تقديم “موقف” مضاد للثورة، وثالث لكيل المديح في إجراءات القمع التي قامت بها السلطات ضد المواطنين والنشطاء والمعارضين.

وتعليقا على ذلك، وصفت الناشطة الحقوقية وضحية الاعتقال والتعذيب ابتسام الصائغ؛ (وصفت) الأسئلة ومنهج مادة “المواطنة” بـ”الفبركات”، وقالت بأنها “كلها ضد الحق في معرفة الحقيقة، وضد المواطن الذي استخدم حقه وفق الدستور والقانون الدولي لحقوق الإنسان”، أكدت بأن ما حصل في ١٤ فبراير ٢٠١١ كان حراكا شعبيا يطالب “بالعدالة الاجتماعية”.

وقال الشاعر والصحافي جعفر الجمري في إشارة إلى طبيعة الأسئلة المشار إليها “إذا كانت كذبة “الفتح” الذي كان “غزوا” لم تنطل على المحيط عدا الأمة؛ فلن ينتج عن تزييف وتزوير الحقائق والتاريخ إلا المزيد من الخذلان والانكشاف على العالم” بحسب قوله.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق