رمضانيات الثورةمن المنامة

اختطاف مواطن فجر الاثنين.. ومصير مجهول للمعتقلتين زكية البربوري وفاطمة داود منذ ٢٦ يوما

انتهاكات منذ اليوم الأول لشهر رمضان

 

المنامة – البحرين اليوم

في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، واصلت القوات الخليفية عمليات القمع والاعتقالات، وذكرت مصادر حقوقية بأن حالات جديدة من الاعتقالات تم تسجيلها بحقق عدد من المواطنين، فيما لا تزال المعلومات منقعطة عن المواطنتين زكية البربوري وفاطمة دواود منذ اختطافهما في أول أيام شهر رمضان.

وذكرت المصادر بأن القوات اختطفت المواطن علي العظم (صورة الخبر) فجر الاثنين، ١١ يونيو ٢٠١٨م، وقبيل أدان الفجر، حيث قامت بمحاصرة منزله بالآليات العسكرية وقوات الكوماندوز، وداهمت المنزل “بصورة تعسفية” وعمدت إلى تفتيشيه وتخريب محتوياته، قبل أن يُنقل علي إلى “جهة مجهولة”.

وعبرت عائلته عن القلق من تعرضه لسوء المعاملة والتعذيب، ودعت إلى الكشف عن مصيره وتوفير ضمانات تحفظ حقوقه فترة الاحتجاز.

إلى ذلك، يمضي أكثر من ٢٥ يوما على اختطاف زكية البربوري وفاطمة داود من بلدة نويدرات، فيما لم تفلح العائلة في معرفة مكان احتجازهما، حيث تنفي إدارة التحقيقات الجنائية، سيئة الصيت، وجودهما لديهما، وكذلك بالحال بالنسبة لسجن النساء في مدينة عيسى، وبقية المراكز التي جال عليها أفراد من العائلة للسؤال عنهما.

وأثار ناشطون مخاوف على تعرضهما لسوء المعاملة، ولاسيما بعد أن أمرت النيابة العامة الخليفية في وقت سابق بتوقيفهما ٣٠ يوماً على ذمة التحقيق، بعد توجيه اتهامات مزعومة ضدهما تتعلق بالوضع السياسي في البلاد، في حين لم يُسمح للعائلة بالتواصل معهما رغم الشكاوى والرسائل التي رُفعت لأجل الحصول على زيارة عائلية، في الوقت الذي عمدت السلطات إلى تجاهل هذه الرسائل أو نفي معرفتها بالمعتقلتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق