من الخليجمن اوربا

مجلس الدولة البلجيكي يلغي أربعة تراخيص تصدير أسلحة إلى السعودية

منظمتان حقوقيتان رفعتا شكوى على التراخيص العام الماضي

 

بروكسل – البحرين اليوم

قرر مجلس الدولة في بلجكيا تعليق تراخيص تصدير أسلحة إلى السعودية، بعد شكاوى رفعتها منظمات حقوقية أهلية.

وأعلنت مصادر صحافية في ٣٠ يونيو الماضي بأن مجلس الدولة – وهو هيئة قضائية مستقلة تتولى التدقيق في جميع أعمال الحكومة – أوقف أربعة تراخيص تصدير صادرة عن حكومة منطقة والون لبيع أسلحة من قبل شركة إف إن هيرستال إلى السعودية.

وفي العام الماضي، قُدّمت شكاوى حيال تصدير الأسلحة إلى السعودية من قبل رابطة حقوق الإنسان، الناطقة بالفرنسية، ومنظمة السلام CNAPD.

ووجد المجلس أن حكومة والون لم تقم بإجراء بحوث كافية حول ما إذا كانت الأسلحة المعنية ستُستخدم بطريقة تتماشى مع القانون البلجيكي بشأن صادرات الأسلحة، ومن بينها ما إذا كان المقصود استخدامها ضد المواطنين أو أشخاص آخرين خارج نطاق الدفاع عن النفس. فيما كان يُشار هنا خاصة إلى الحرب التي تشنها السعودية على اليمن منذ ٢٠١٥م.

وقد اعترضت المنظمتان الحقوقيتان على عشرين رخصة تصدير مختلفة صادرة عن شركة FN Herstal، ولكن في معظم الحالات وُجد أن المبيعات قد تمت بالفعل، باستثناء أربع حالات لم يتم تنفيذها، والتي صدر القرار بتوقيفها.

يُشار إلى أن السعودية من العملاء الرئيسيين لمنتجي الأسلحة في منطقة والون، حيث بلغت مبيعاتها في عام ٢٠١٧م قرابة ١٥٣ مليون يورو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق