من المنامةمن جنيف

صحيفة حكومية تفبرك صورة وتدعي أن “اثنين فقط” حضرا ندوة “أمريكيون” في جنيف

الصورة الأصليّة التي فبركتها الصحيفة الحكومية وادعت أن “اثنين” فقط حضرا ندوة “أمريكيون”

 

البحرين اليوم – (خاص)

ادعت صحيفة رسمية في البحرين بأن اثنين فقط حضرا في الندوة التي نظمتها منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” يوم الأربعاء 12 سبتمبر 2018م في جنيف، وشارك فيها المقرر الأممي الخاص بحرية التجمع، ونشطاء دوليون آخرون، وتناول انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

وزعمت الصحيفة يوم الخميس 13 سبتمبر بأن الندوة كانت “فاشلة”، وقامت قنوات “إيرانية” بالتغطية عنها من خلال نشر “صور ومشاهد قديمة”، وقالت بأن اثنين فقط حضرا الندوة التي عُقدت على هامش الدورة التاسعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

كما واصلت الصحيفة – التي تتبع لرئيس الحكومة الخليفية خليفة سلمان – التضليل وقالت بأن المنظمة “أمريكية” ولا تتحدث عن “حقوق شعبها في أمريكا”، وأنها “دفعت أموالا للحديث عن حقوق شعب آخر”.

جانب من حضور ندوة “أمريكيون” التي ادعت الصحيفة الحكومية أن حضورها اقتصر على “اثنين”

وكذّب ناشط هذه المزاعم وأكد بأنها “أكاذيب فاضحة يُراد منها التغطية على فشل الحكومة الخليفية ومنظماتها الرسمية في التغطية على الانتهاكات، وكذلك فشلها في كسب أي تأييد من المجتمع الحقوقي الدولي”.

وكان لافتا أن الحكومة الخليفية تلفق ضد المنظمات الحقوقية المستقلة والنشطاء البحرانيين “الفضائح والفشل” الذي تتورط به مع منظماتها ومواليها الذين يعملون على ترويج دعاياتها المضللة عن أوضاع البلاد.

وأوضح ناشط حقوقي حضر ندوة “جنيف” بأن الحضور كان واسعا ومتنوعا بالمقارنة مع الندوات الجانبية التي تُعقد في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، وأحال إلى الصور التي أظهرت هذا الحضور “الذي يكذّب بالعين المجردة ادعاء صحف النظام بما لا يدع مجالا للشك، ما يؤكد أنها تعتمد التضليل والكذب الصريح، وعلى نحو غير مسبوق”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق