من المنامة

قلق على مصير مواطنين اختفوا في ظروف غامضة بعد إعلان السلطات إحباط عملية هروب عبر البحر

 

المنامة – البحرين اليوم

يسود القلق على مصير أكثر من 8 مواطنين تم اختطافهم قبل أيام في مناطق مختلفة من البحرين، وبينهم ملاحقون سياسيون ومهددون بالتصفية الجسدية من قبل الأجهزة الخليفية.

وكانت وزارة الداخلية الخليفية زعمت يوم الخميس الأول من نوفمبر 2018 بأنها أفشلت عملية هروب عن طريق البحرين على ساحل الدير وسماهيج بجزيرة المحرق، وقالت بأنها اعتلقت 6 مواطنين حاولوا الهروب إضافة إلى آخرين اتهمهم بتقديم المساعدة، وبين الأربعة نساء.

وذكرت مصادر أهلية من بلدة عالي، وسط البلاد، بأن ابن البلدة الشاب حسين علي رضي تم اختطافه يوم الأربعاء الماضي في ظروف غامضة، وهو من الشبان الذين يعانون منذ سنوات من التهديدات والملاحقة من الأجهزة الخليفية.

وأوضحت المصادر بأن حسين علي رضي وُجهت ضده قضايا عديدة، وصدرت ضده غيابيا أحكام بالسجن لسنوات طويلة.

وعبرت المصادر عن “الخشية الجادة” على حياته بعد انقطاع المعلومات عنه فور اختطافه، حيث وُجهت إليه شخصيا تهديدات بالقتل من أجهزة تعمل لدى النظام الخليفي.

وحمّل ناشطون النظام “المسؤولية الكاملة عن حياته”، مشيرين إلى تعرض المعتقلين للتعذيب وسوء المعاملة داخل السجون ومراكز التحقيق لانتزاع اعترافات ملفقة.

ويتعزز القلق على مصير المختفين مع استدعاء حادثة استشهاد ثلاثة مواطنين في مارس الماضي، تم العثور على جثامينهم قبالة سواحل بوشهر الإيرانية، حيث أشارت مصادر إلى أن قاربهم تعرض لطلقات نارية من قوات السواحل الخليفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق