من المنامة

منع الأدوية عن الأستاذ مشيمع.. وإخفاء نتائج “فحص السرطان” منذ أغسطس

 

البحرين اليوم – (خاص)

لازالت سلطات سجن جو المركزي في البحرين تمتنع عن توفير النتائج الطبية التي أجراها زعيم المعارضة المعتقل الأستاذ حسن مشيمع، والخاصة بمرض السرطان.

وبعد اعتصام وإضراب عن الطعام نفذه قبل أشهر نجله الناشط علي مشيمع أمام السفارة الخليفية في لندن؛ سمحت السلطات للأستاذ مشيمع بإجراء الفحص الطبي في أغسطس الماضي، بعد حرمان منه قرابة العام بسبب رفضه الإجراءات المهينة التي تفرضها السلطات شرطا للخروج إلى المواعيد الطبية والزيارات العائلية.

إلا أن مشيمع أوضح يوم الأربعاء 5 ديسمبر 2018م، بأن والده لا زال ينتظر منذ أغسطس الماضي نتائج الفحص الخاصة بالتأكد من عدم عودة مرض السرطان إلى والده، علما بأن النتائج الطبية يُفترض أن تكون جاهزة بعد أيام قليلة من إجراء الفحص.

وكشف مشيمع أيضا بأن والده يعاني مجددا من عمليات تضييق وانتقام ممنهج، مشيرا إلى أنه لم يُعط أدويته خلال هذا الأسبوع.

واستهجن مشيمع استمرار هذه الإجراءات الانتقامية ضد والده، وتوجه إلى وزارة الخارجية البريطانية بالسؤال عما إذا كانت هذه الإجراءات تنسجم مع “التأكيدات” المزعومة التي قدمتها السلطات الخليفية في البحرين للحكومة البريطانية من أن الأستاذ مشيمع لديه “إمكانية الوصول إلى الرعاية الطبية حسب الحاجة”، وهي مزاعم ترددها الحكومة البريطانية مرارا، ما يعتبره نشطاء مظهرا من مظاهر التواطوء البريطاني مع ما يجري من انتهاكات في البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق