سجن جومن المنامة

الناشطان المعتقلان ناجي فتيل وعلي حاجي يعانيان من تدهور صحي في الأسبوع الرابع من الإضراب

 

المنامة – البحرين اليوم

تتعمد إدارة سجن جو المركزي في البحرين إهمال الوضع الصحي المتدهور للناشطين المعتقلين ناجي فتيل وعلي حاجي، اللذين دخلا الأسبوع الرابع من الإضراب عن الطعام احتجاجا على سوء الوضع داخل السجن.

وأفاد مصدر من داخل السجن يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018م بأن فتيل وحاجي دخلا مرحلة خطيرة على المستوى الصحي بسبب الإضراب، في الوقت الذي تتحاشى إدارة السجن توفير الرعاية الصحية لهما.

وأوضح المصدر بأن الناشطين المضربين يعانيان من تنمل في أنحاء مختلفة من الجسم، وآلام في المعدة، إضافة إلى تسارع في دقات القلب، ودوار في الرأس، وأحيانا يعانيان من حالات شبه إغماء.

وقد نفذ فتيل وحاجي سلسلة من الإضرابات السابقة، ومنها الإضراب الحالي احتجاجا على عدم تلبية حقوقهما الطبيعية بالعلاج وتحسين الوضع الخدماتي داخل السجن.

وعلى الرغم من المناشدات الحقوقية الدولية، وبينها دعوات من البرلمان البريطاني، إلا أن السلطات في البحرين رفضت الاستجابة لمطالب فتيل وحاجي، وخصوصا توفير الرعاية الصحية من الإصابات والأمراض التي يعانيان منها بسبب التعذيب، كما تعرضا للعقاب الانتقامي بعد نشرهما رسائل صوتية تكشف عن وضعهما الصحي المتدهور ومطالباتهما بإنهاء سوء المعاملة والإهمال الصحي داخل السجن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق