من الخليجمن المنامة

نوري المالكي يؤيد دعوة المجلس السياسي لإئتلاف ١٤ فبراير في تقرير المصير

 

بغداد – البحرين اليوم

دشن إئتلاف ثورة ١٤ فبراير مجلسه السياسي في مؤتمر عقده في العاصمة العراقية بغداد يوم السبت ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨م وحضره رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

وأكد إبراهيم العرادي باسم المجلس السياسي للإئتلاف على حق تقرير المصير للشعب البحراني باعتباره أساسا للحل السياسي في البحرين وإنهاء الديكتاتورية.

وأيد المالكي في كلمة في المؤتمر على حق البحرانيين في تقرير مصيرهم عبر الاستفتاء الشعبي، كما وجه التحية لصمود شعب البحرين وثباته في ثورته.

ودعا المجلس السياسي للإئتلاف إلى تشكيل مجلس تأسيسي يعمل على صياغة دستور جديد وإقامة نظام جديد في البلاد.

وأعلن الإئتلاف أمس عن تأسيس مجلسه السياسي بعد عريضة قدمها للتوقيع في نوفمبر الماضي لتأسيس مجلس تأسيسي.

يُشار إلى أن الإئتلاف من القوى الثورية في البلاد، وكان معروفا بدوره الميداني في الثورة التي انطلقت في العام ٢٠١١م.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق