من المنامةمن اوربا

اللورد سكريفن يوجه سؤالا للخارجية البريطانية عن فتيل وحاجي المضربين عن الطعام لليوم 64

البحرين اليوم-لندن

وجه عضو مجلس اللوردات البريطاني اللورد “سكريفن” سؤالا لخارجية بلاده عن الإجراءات التي اتخذتها لضمان حصول ناجي فتيل وعلي حاجي على الرعاية الصحية العاجلة.

وقد مضى 64 يوما من إضراب فتيل وحاجي عن الطعام فيسجن جو للمطالبة بتوفير العلاج. ونتيجة لهذه المدة الطويلة من الإضراب عن الطعام؛ فقد بدى جسم ناجي فتيل وعلي حاجي هزيل ومتعب. ومن غير المستبعد أن يتعرضا لأي انتكاسة صحية تهدد حياتهما بشكل جدي.

ويعاني الناشط الحقوقي ناجي فتيل من مشاكل في الظهر والرجل وهو بحاجة منذ ثلاث سنوات لإزالة قطع حديد من رجله. فيما يحتاج علي حاجي إلى تركيب أسنان بعد خلع ٦ منه، كما يحتاج لخلع نفس العدد من الأسنان نظرا لتآكلهم، ما سبب له ألام مستمرة. وكان حاجي يواجه صعوبة بالغة في الأكل بسبب خلع أسنانه وإلتهابات في اللثة. وهي مطالب ينظر إليها الحقوقيون على أنها أبسط حقوق السجين، ناهيك على أنها مسألة أخلاقية قبل كل شيء.

وتعتبر الحكومة البريطانية الداعم الرئيسي للنظام الخليفي في البحرين. ويوجه نواب بريطانيون إلى جانب المؤسسات الأهلية والحقوقية نقذا لاذعا لحكومتهم التي يعتبرونها تفرط “في قيم الديمقراطية، بدعمها للأنظمة الديكتاتورية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق