من الخليج

عوائل شهداء الحرية: عاشوا مظلومية كبيرة وكانوا متمسكين بالنهج الممانع

البحرين اليوم-طهران

شارك عدد من عوائل شهداء الحرية في الاحتفال التأبيني الذي أُقيم بمدينة قم المقدسة مساء أمس السبت ٩ فبراير. وأكد المشاركون على ” أن الشهداء الأبرار كانوا يعملون في ميادين الثورة بكل ما أوتوا من عزم وتنظيم”. وأضاف عوائل الشهداء الذين شاركوا عبر تسجيلات مصورة أن أبنائهم كانوا يعتزون بمنهج الممانعة. وأوضحوا بأن أمين عام حركة حق الأستاذ حسن مشيمع كان قدوة الشهداء في الفكر السياسي.

وقالت شقيقة الشهيد السيد قاسم خليل خلال كلمتها في التأبين بأن شقيقها آثر على نفسه أن يكون مطارداً على أن يسلّم نفسه للسلطات لما سيلاقيه من تعذيب مميت. من جانبها فقد أكدت والدة الشهيد السيد محمود عادل فقد أن “نهج ابنها لم يكن يحيد عن نهج الأستاذ المشيمع وخط الممانعة”. وأشارت والدة الشهيد ميثم علي إلى أن “ابنها عاش مظلومية كبيرة واستشهد في بلاد الغربة”.

يُذكر أن شهداء الحرية قد قضوا في عرض البحر في ٦ فبراير ٢٠١٨ وقد عثرت السلطات الإيرانية على جثثهم وهي غير كاملة، كما عثرت على القارب الذي كانوا على متنه وبه آثار طلقات نارية، وما تزال بعض التفاصيل غير مكتشفة للآن عن استشهادهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق